اتفرج| أشهر «زلات» شيرين عبد الوهاب

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 15:21
كتب: ندا عصام

أثارت المطربة شيرين عبد الوهاب، خلال الأونة الأخيرة حالة من الجدل الشديد بسبب تصريحاتها التي تهين وتسىء لفنان ما أو لبلد ما، وعندما تفعل شيرين أي أزمة، ويعاتبها الجمهور ويشن هجومًا حولها فتضطر لتخرج عن صمتها لتوضح السبب وتقول إنها لم تقصد وأنها مجرد ذلة لسان، ولكن لم يقتنع أحد بذلك، فيبدو أن ذلات شيرين في هذه الفترة كثرت.

وتفاجىء العديد من فيديو الفنانة شيرين عبد الوهاب، الذي أنتشر  من إحدى حفلاتها في لبنان، وغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب طريقة السخرية التي استخدمتها شيرين في الرد على إحدى المعجبات التي طلبت منها أن تغني «ماشربتش من نيلها».

وردت على المعجبة قائلة: «هيجيلك بلهارسيا.. اشربي إيفيان أحسن»، كأنها تروج لشركة المياه الفرنسية إيفيان.

ولم تكن هذه الأزمة الوحيدة التي تفتعلها شيرين، فقد سبق وتعمدت بمهاجمة الهضبة عمرو دياب، عندما حضرت حفل زفاف الفنان عمرو يوسف وكندة علوش، وصعدت علي المسرح وقالت« راحت عليه وكبر في السن»، انهالت عليها عاصفة من الهجوم، واثناء تواجدها في مؤتمر صحفي عُقد في تونس، قبل حفلها بمهرجان قرطاج، وتم تساؤلها اذا كانت متعمدة أم لم تقصد، رددت: «كلماتي كانت متعمدة، وأنا مبرجعش في كلامي، والإساءة كانت لفنان معين».



كما سخرت ايضًا المطربة شيرين، خلال حفلها الذي أقيم في قرطاج، حيث قالت على المسرح: «بنتي سألتني مكان الحفلة بتاعتك فين، فقلتلها في تونس، قالتلي إنتي رايحة بقدونس؟، قولتلها آه هي برضو خضرة».

ومن هنا غضبت الفنانة التونسية لطيفة، وعبرت عن استيائها لما حدث من خلال تدوينة كتبتها قائلة: « تونس خط أحمر ومصر خط أحمر، واللي هيغلط بلوك على طول، أما اللي بيهزر وبيستظرف لازم يعتذر»، وبالفعل قدمت شيرين أسفها.



وتعرضت شيرين لموجة من الإنتقادات، عندما هاجمت المطربة إيهاب توفيق،  بعد أن تحدث عن ازمتها مع «الهضبة» من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، قالت فيها «انت مالك يا إيهاب باللي حصل في فرح عمرو وكندة.. إنت مالك يا إيهاب متخليك فى حالك.. إنت متعرفش حاجة».

 


 وفي عام 2007 أحيت شيرين عبد الوهاب، للمرة الأولي حفلًا بدار الأوبرا المصرية الذي كان يشاركها الغناء فيه هاني وشاكر، وعندما بدأت شيرين بأول أغنية قالت للجمهور: «أنا حاسة إني بغني في كوز»، مما اثارت حولها الجدل وغضبت دار الأوبرا المصرية وأخذت قرار بمنعها من إحياء حفل بدار الأوبرا.

وأحيت من قبل الفنانة شيرين عبد الوهاب، حفلاً غنائياً في البحر الميت في الأردن، واثارت الجدل حولها  من ناحية الملكة الأردنية رانيا، عندما سميت «الأميرة رانيا»، بدلاً من «الملكة»، وقالت: «أنا النهار ده ما حدّش يلوم عليّ، أنا داخلة على الأربعين، اسمحولي ثاني أسجّل تحيّة للملكة رانيا، أنا آسفة على الغلط».