اتفرج| ذهب لشراء لاب توب وعاد جثة هامدة.. القصة كاملة

الأحد 11 مارس 2018 19:00
كتب: عادل نصار

«جريمة بشعة، تفتقر للإنسانية».. تعرض لها شاب يدرس في كلية الهندسة، تم استدراجه من خلال تطبيق «أولكس» للتسوق، والذي كان يريد شراء «لاب توب» من خلال التطبيق، بمواصفات معينة،.


ويستعرض «اتفرج» تفاصيل الجريمة في سياق التقرير التالي.


في البداية روى الأب والد الضحية، والذي يدعى أحمد عبد العزيز، إنه من المتفوقين وكان يريد شراء "لاب توب" جديد، وبحث على الإنترنت حتى عثر على أحد الإعلانات، وأخذ 25 ألف جنيه من والدته وذهب لشرائه وحدث ما حدث.


وأضاف عبد العزيز، في مداخلة مع قناة «العاصمة»، أنه منذ حصوله على جثة ابنه، لم يتابع التحقيقات ووالدته منهارة، مناشدا الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء، ووزارة الداخلية باعتبار محمد "زي ابنكم".


فيما كشف حسن عبد العليم صديق محمد عبد العزيز ضحية النصب الإلكتروني، تفاصيل مقتل طالب جامعي اشترى لاب توب عبر OLX.


وقال عبد العليم، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "هنا العاصمة" المذاع عبر فضائية "CBC"،: " نحن من القناطر الخيرية وموقع الشراء الذي اتفق عليه محمد كان في الشيراتون، ولم يرد في ذهننا أن هذا كمين رغم بُعد المسافة وكونها "منطقة مقطوعة".


وأضاف: "فوجئنا بعد انقطاع أخبار محمد لمدة 24 ساعة باتصال يقول لنا "البقاء لله محمد توفي وعثروا على جثته في إحدى الحدائق".


ونوه أن محمد كان إنسان متفوق وملتزم، متمنيا القصاص من هؤلاء المجرمين الذين قتلوه ووضع ضوابط للتسوق الإلكتروني.


من جانبها وفي جو من الحزن، قالت كاميليا محمد، والدة الطالب محمد، ضحية التسويق الإليكتروني، إنهم لم يخبروها بتفاصيل ما حدث لنجلها، ولكنها علمت من حديث البعض أنه طعن عدة طعنات، وأنه تم القبض على 2 من الجناة.


وأضافت كاميليا، في مداخلة تليفونية ببرنامج "العاشرة مساءً"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، المذاع عبر فضائية "دريم" مساء السبت،: "كان مسلم أمره لله، ومفيش في نيته أي حاجة وحشة، ينتقم منهم ربنا، ويحرق قلبهم زي ما حرقوا قلبي، ومش طالبة من ربنا غير القصاص".


وأشارت إلى أن نجلها في الفرقة الثالثة بكلية الهندسة، وكان يحلم بشراء اللاب توب منذ التحاقه بالكلية.