رئيس المخابرات العامة: الإرهاب اتخذ قضية فلسطين ذريعة لأعماله

الأربعاء 4 أكتوبر 2017 16:54
كتب: عادل نصار

قال الدكتور خالد فوزي، رئيس المخابرات العامة المصرية، إنه ليس خافيًا على أحد أن هناك مخاطر تحيط بالمنطقة، منها تنامي أنشطة إرهابية ومتطرفة ومخططات تقسيم الدول والشعوب، وهو ما يتطلب وجود دول ومؤسسات قوية لمكافحة تلك الأخطار، خاصة مع محاولة بعض التنظيمات الإرهابية لاتخاذ القضية الفلسطينية ذريعة لأعمالها.

وأضاف «فوزي» خلال كلمته، اليوم الثلاثاء، باجتماع حكومة الوفاق الفلسطينية، أنه ليس هناك أي شك بأن الأطياف الفلسطينية المختلفة واعية ومدركة بحرص مصر على دعم المصالح الفلسطينية بكل نزاهة وصدق، متابعًا أنه صدرت تعليمات واضحة من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقائمين على هذا الملف لبذل قصارى جهدهم للمساهمة في عودة التلاحم الفلسطيني.