5 أسباب خلت "رحيم" يكسر الدنيا في رمضان

الاثنين 28 مايو 2018 11:40
كتب: ندا عصام

مش هننكر إن في مسلسلات كتير السنة دي في رمضان حلوة ومختلفة ولها جمهورها، لكن لو هنتكلم على مسلسل "رحيم" بالذات بصراحة كدة مش هتعرف تقول إيه ولا إيه، مسلسل قلب السوشيال ميديا من أول حلقه وبقى رقم واحد سبحان الله، وده اللي كان الكل مستغربله، ومن هنا طرح سؤال "ليه رحيم رقم واحد"؟ تعالوا نشوف الإجابة.

 

ياسر جلال "ممثل تقيل". 

ياسر جلال بالأمانة ممثل تقيل أوي، وأخيرا خد حقه بعد سنين كتير كان بيظهر فيها بشكل "عادي" أوي، أدائه اتطور بشكل مش معقول والكل دلوقتي بقى هيستنى مسلسلاته بعد "ظل الرئيس" السنة اللي فاتت واللي بيعمله في "رحيم" السنة دي، وياسر جلال في المسلسل ظهر "بكذا وش" يعني أكشن تلاقي، حنية ورومانسية تلاقي، وش شرير، ووقفة راجل تلاقي "حاجة كدة كوكتيل أبطال في بعض"، يعني الموضوع "ماطلعش دقن وبس".


 


مزيكا حلوة ومدحت صالح "عظمة ع عظمة"

الموسيقى التصويرية في المسلسل كانت عظيمة، بتخليك تعيش مع كل مشهد، نيجي بقى لمدحت صالح، الصوت اللي مايختلفش عليه اتنين، وكان من ضمن الأسباب المهمة اللي خلت المسلسل رقم واحد من قبل ما يتعرض أصلا، لما مهددت الشركة المنتجة بأغنية دعائية بعنوان "أنا ابن أبويا" ظهر فيها الأب والابن اللي هما ياسر جلال وحسن حسني، فالأغنية كان فيها كمية شجن تخليك تعيط وجسمك يقشعر بشكل مش طبيعي .. "مشهد مؤثر أوي أوي".

 



كله "بطل" في دوره

من أهم الحاجات في "رحيم" إن باقي الأدوار اللي ظهرت جنب البطل كانت في أقوى شكل وأداء ليها،  زيها زي البطل بالظبط، كل واحد فيهم الجمهور اتشد له بشخصيته المتفصلة عليه منهم محمد رياض اللي غير جلده واكتسح السوشيال ميديا وأطلقوا عليه اسم "البلطجي الكيوت"، وطارق عبد العزيز وأدائه الرائع، وإيهاب فهمي وشخصية الضابط "الراسي"، إضافة إلى صبري فواز، وشخصيته الشريرة اللي تخليك تكرهه، ومنقدرش ننسى ياسمين غيث اللي استفزت الجمهور بدورها وطريقتها في الأداء فيعد هذا المسلسل الناجح الثاني لها بعد نجاح "حلاوة الدنيا".. اللي كسرت فيه الدنيا رمضان الماضي، كل دول كوم بقى، واللي بيقدمه حسن حسني في المسلسل لحد دلوقتي شيء مبهر، ممثل قرر يقدم لينا كل اللي وصل له بعد سنوات و سنوات في المجال في دور واحد، "عظيم عم حسن ده".

 





التشويق كل حلقة

عنصر التشويق احد أهم الحاجات اللي كانت سبب في نجاح المسلسل من أول ما بدأ عرض أولى حلقاته، ففي نهاية كل حلقة اتبع المخرج أسلوب التشويق والحيرة عشان تقعد مع نفسك تفكر شوية في الحلقة اللي بعدها.. أي حد بيتفرج على رحيم بيسأل نفسه مع نهاية كل حلقة، "ياترى ايه اللي هيحصل.. ؟!".



نور رجعت 

عودة نور، للدراما المصرية بعد غياب سنوات كتيرة كانت مهمة جدا، في مسلسل "رحيم" دور الدكتورة "داليا"، من الحاجات اللي خلت ناس كتير تتعلق بالمسلسل، فأداء نور طبيعي جدا، حاجة كدة "على الهادي" وبسيط، في النهاية بصراحة كانت إضافة قوية للعمل للأسباب دي، "ولسة هنشوف هتعمل إيه في باقي الأحداث".