الإمبراطورة الأسطورية.. السر وراء تسمية مسلسل "ليالي أوجيني"

السبت 2 يونيو 2018 13:00
كتب: محمد عباس


جذب مسلسل ليالي أوجيني الأنظار بقوة وسط منافسة مسلسلات الدراما المصرية في رمضان الحالي، حالة من الرومانسية المفقودة، وأجواء مختلفة، زمن بعيد تمنى الكثير منا أن يعيش فيه، الجميع تعلق بأبطاله ظافر العابدين، أمينة رزق، إنجي المقدم، وفرح الكثيرون لعودة الفنانة نادين بعد غيابه، ولكن يظل اسم المسلسل غير مفهوم، من هي "أوجيني"، "هنقولكم احنا بقى".





هي أوجيني دي مونيتو كوتيسه، التي عاشت حوالي 94 عام ما بين عامي 1826، و1920، ولدت في إقليم غرناطة في اسبانيا، وتلقت تعليمها في فرنسا، وهو ما جعلها بعد ذلك تثير اعجاب الملك نابليون الثالث ليتزوجها، وأوجيني كانت يضرب بها المثل في الجمال الأخاذ والذكاء الملفت، وهذا ما جعلها محط أنظار الجميع مع تزايد أدوارها السياسية بعد ان جعلت العلاقات ما بين فرنسا و انجلترا أقوى، وذاع صيتها لدرجة ان الشعب الفرنسي أطلق على ولدها لحظة خروجه للحياه لقب (ابن فرنسا).




أوجيني علاقتها بمصر كانت قوية للغاية، لأنها جاءت مرتين، الأولى فيهم كانت بدعوة من الخديوي إسماعيل عام 1869 من أجل حضور افتتاح قناة السويس، ووقتها أكدت أوجيني بأنها لم ترى في حياتها مثل هذا الاحتفاء، والرقي في إقامة حفلة بأي مناسبة من قبل، وأكد بعض المؤرخون عن تلك الفترة أن الخديوي اسماعيل كان يعشق تلك الشخصية، ومن أجلها قام بعمل شارع الهرم، وكان إنبهار أوجيني ببورسعيد وقتها هو السبب في عودتها بعد ذلك عام 1905 في سرية تامة حينها لتستعيد الذكريات، وتواجدت في تلك الفترة ببورسعيد.





وجود أوجيني بجمالها و بقيمتها في الوقت ده في مصر أثار حماس الشعراء لوصفها ووصف قيمة وجودها في مصر، ولأن الجمال دائما ما يخطف العقول و الأبصار، فبعد كل تلك السنوات، نجح فريق عمل "ليالي أوجيني" في خطف الأبصار تجاه الصورة الجميلة التي يتم تقديمها في أحداث المسلسل.