ما بين "الفول" و"السطوح الحرام".. السر وراء "اقلب القدرة على فمها"

الثلاثاء 31 يوليو 2018 16:23
كتب: ندا عصام

كتير مننا بيسمع جملة "اقلب القدرة على فمها تطلع البنت لأمها"، هو مثل مشهور جدا ومنتشر في بلاد عربية كتيرة بس كل بلد بتقوله على طريقتها، يعني هو هو نفس المعني بس باختلاف الكلمات يعني مثلا في فلسطين وسوريا بيقولوا "طب الجرة على تمها...تطلع البنت لأمها"، فالموضوع كله بيتلخص في روايتين.

الرواية الأولى بترجع للعصر العثماني،  والسطوح كان محرم على البنات، فالأمهات لما كانت بتنشر الغسيل على السطوح وتحتاج بنتها في حاجة ماكنتش بتنادي عليها علشان محدش يعرف اسمها ولا يعرف صوتها، فكانت بتقلب قدرة مخصصة للموضوع ده على فمها، فتعمل صوت عالي والبنت تسمع وتطلع لأمها، ومن هنا بقى جه مثلنا الشهير "اقلب القدرة على فمها تطلع البنت لأمها".

أما الرواية التانية عبارة عن أن صانع قدر الفول كان دايما بيستعين بمراته في نقل منتجاته ودايما كانت بتوقعها، فالراجل زهق وطلقها، وقرر المرة دي يجرب بنته، فكانت برضه بتوقع الحاجة، ومن هنا جه مثلنا الشهير بسبب تصرفاتهم المشابهة.