ريم تنبأت بوفاتها قبلها بأيام ... وهذا هو الدليل

السبت 24 مارس 2018 13:01
كتب: نهى حمدي

كان الموت قريب منها إلى حد جعلها تشعر به قبل لحظات انقباض روحها، لتترك رسالة أخيرة لأبنائها قبل أن تحلق روحها الطيبة إلى السماء، تحدثت فيها الفنانة الفلسطينية ريم بنا عن الموت، لتموت صباح اليوم إلى حيث يجب أن تكون، كما وصفها محبيها.


 وعلى صفحاتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وقبل أيام من رحيلها كتبت: "بالأمس كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي، فكان عليّ أن أخترع سيناريو، فقلت: "لا تخافوا هذا الجسد كقميص رث.. لا يدوم".


وأكملت: "حين أخلعه، سأهرب خلسة من بين الورد المسجى في الصندوق، وأترك الجنازة "وخراريف العزاء" عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام، مراقبة الأخريات الداخلات، والروائح المحتقنة".


أما عن الحياة ما بعد الموت وضعت لها ريم تصور كامل قائلة: "سأجري كغزالة إلى بيتي، سأطهو وجبة عشاء طيبة، سأرتب البيت وأشعل الشموع، وانتظر عودتكم في الشرفة كالعادة، وأجلس مع فنجان المريمية، أرقب مرج ابن عامر، وأقول هذه الحياة جميلة.. والموت كالتاريخ فصل مزيف".