أصل المثل الشعبي.. "سكتنا له دخل بحماره"

الجمعة 13 يوليو 2018 11:10
كتب: ندا عصام

الأمثال الشعبية بقت جزء من حياتنا اليومية، مفيش يوم يعدي عليك إلا وموقف لازم يحصل فتربطه وقتها بمثل يليق به، والمثل اللي بنتكلم عنه النهارة هو "سكتناله دخل بحماره" ناس كتير ماتعرفش الحكاية أو القصة الكاملة، فاحنا حبينا نعرفكوا يعني إيه.

الموضوع بدأ من قدام بيت واحد من أهالي قرية قديمة في مدينة ريفية، كان بيقعد رجال القرية على "كنبة" بلدي أو على "حصيرة" علشان يتناقشوا في بعض الأمور اللي بتشغل البلدة، وكل يوم بيتجمعوا بنفس الشكل بعد صلاة العشاء، وكان عندهم عادة بقى اللي هي لما أي شخص يعدي على مجموعة رجالة قاعدة من واجب الاحترام انه ينزل من على دابته يرمي السلام بعد كدة يركبها، ويمشي.

وفي مرة من المرات عدى رجل فقير عليهم راكب "حمار"، وطبعا زي ما قولنا من باب الاحترام أنه ينزل من على الحمار يرمي السلام على أهالي القرية القاعدين وبعد كدة يركب ويمشي، لكن بعد ما شافوا أنه رجل كبير في السن وفقير، سمحوا ليه يمشي من غير ما ينزل من على حماره.

فبعد كدة تعود نفس الراجل أن كل ما يعدي على أهالي القرية ماينزلش من على الحمار يرمي السلام، فمرت الأيام وعقد مجلس الأعيان اجتماع لحل مشاكل معينة في البلد، وكان المفروض الراجل الفقير يحضر الاجتماع فتفاجأ الجميع بدخوله وهو راكب الحمار، فأمروه بالخروج، وقال شخص "سكتناله دخل بحماره"، ومن هنا بقي انتشر المثل.