شكري: مصر داعم قوي للسعودية

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 17:37
كتب: نور الدين محمد

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي عمق وخصوصية العلاقات المصرية السعودية، ووحدة مصير الشعبين بما يعزز المصالح المشتركة للبلدين، ودعم مصر الكامل وتضامنها مع المملكة في مواجه التحديات، فضلا عن أهمية تعزيز آليات التنسيق والتشاور من أجل وضع رؤية عربية مشتركة تحافظ علي مقدرات الدول العربية واستقرارها وعلي الأمن القومي العربي بكافة أبعاده.

جاء ذلك فى رسالة شفهية من الرئيس السيسي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز نقلها وير الخارجية سامح شكري خلال لقائه اليوم الثلاثاء في ختام جولته العربية، مع الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية ، إذ نقل شكري تحيات الرئيس السيسي للعاهل السعودي.

وأكد وزير الخارجية سامح شكري دعم مصر الكامل للمملكة وأهمية تعزيز آليات التنسيق والتشاور العربي لمواجهة التحديات المتزايدة.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن محادثات الوزير شكري مع ولي العهد السعودي تناولت الأوضاع الإقليمية وسبل تعزيز آليات التنسيق والتعاون بين البلدين، حيث أكد الجانبان على أن استقرار ورخاء كل من مصر والسعودية هو صِمَام الأمان للمنطقة العربية بأسرها، وأن أي ضرر يصيب أي دولة من الدولتين هو ضرر للطرف الآخر، وأي تقدم ورخاء لطرف هو بالتبعية مصلحة عليا وفائدة للشعبين.

وأعقب لقاء ولى العهد السعودي بوزير الخارجية، عقدت جلسة مباحثات بين سامح شكري ونظيرة السعودي عادل الجبير بمقر وزارة الخارجية السعودية بالرياض، تناولت تطورات أزمة قطر، والأوضاع في لبنان، وجهود توحيد صفوف المعارضة السورية تمهيدا لانخراطها في مفاوضات جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.