"الحياة حلوة بس انت اللي مبتحاولش تنبسط".. 5 نصائح "علشان تعيش مرتاح"

الخميس 1 مارس 2018 18:15
كتب: نهى حمدي

التوازن بين الحياة العملية والحياة الشخصية أمر أصبح شبه مستحيل، فسرعة الحياة والمشكلات  والضغوط الاقتصادية كلها  تأثيرات وعوامل تدفعك للبحث عن المال كي تستمر على قيد الحياة على أقل التقدير، لكن طغيان الحياة العملية على الشخصية، يسلب منك لحظات قد لا تمنحها الحياة لك مرة أخرى، يعرض  لك "اتفرج" مجموعة من المقترحات التي  يمكنك بها  عمل التوازن بين الحياتين.

- تحديد الأولويات والأهداف

عليك بتحديد أولوياتك وتعرف ما تريد فعله وتحقيقه على الصعيدين، هذه النقطة من أكثر النقاط التي تساعدك على تحقيق أهدافك سواء في حياتك العملية أو الشخصية.

- تنظيم الوقت

لن يحدث التوازن بأي  شكل من أشكال حياتك إذا لم تقوم بتنظيم وقتك جيدًا، ومن المهم جدًا أن تخصص لعائلتك نصيب من يومك فالابتعاد والانشغال بالعمل فقط يبني بينكم جدران مع  مرور الوقت.

- الآراء السلبية

دعك من الآراء السلبية التي تهدم ما تفعله وتقلل منه، فذلك يستهلك من وقتك كثيرًا وبالتالي يصبح هناك وقت مهدر لم تستنفع به في  حياتك الشخصية أو حتى العملية.

- البعد عن وسائل التواصل الاجتماعي

من الأسس التي  يجب أن تضعها في حسبانك لأنها تأكل الوقت، فوسائل التواصل الاجتماعي والهاتف بشكل خاص يمكنك أن تستمتع بهم في أوقاتك الخاصة، فلا تسمح بالإجابة على هاتفك أثناء الشغل إلا في أوقات الراحة، وكذلك أثناء تواجدك في البيت ومع  العائلة حاول تقسم الوقت بين الهاتف وبين الجلوس  والمشاورة مع  أخواتك أو زوجتك، وبمجرد خروجك من العمل انفصل عما  دار خلال  اليوم أو أمكن قم بغلق  هاتفك المحمول.

- امنح لنفسك ساعة

خصص لنفسك ساعة في اليوم وإن كان صعب  فيمكنك تخصيص  ساعتين في إجازتك لفعل ما  تحبه سواء للقراءة أو  ممارسة الرياضة أو التمتع بالصمت دون التفكير حتى تستطيع القيام مرة أخرى  لممارسة حياتك بشقيها.