صاحبك اللي بيتأخر عن مواعيده طلع مريض نفسي.. استحمله!

الأربعاء 8 أغسطس 2018 16:54
كتب: نيرفانا سامي

في البداية اعتقد ان عدد لا بأس به ممن يقرأون هذه الكلمات من أصحاب (المواعيد المضروبة)، والأزمة الحقيقية في التأخير عن المواعيد أن الأمر له متعه غريبة في الوصول متأخر عن مواعيدك والجميع ينتظرك، ولكن من ناحية أخرى أنت تحتاج طوال الوقت إلى تأليف قصص من وحي خيالك حتى تبرر عدم وصولك في الموعد المحدد، وبعيداً عن أسبابك الشخصية فالأمر قد يكون مزعج جداً بالنسبة للأشخاص الذين تتعامل معهم ويكونوا مضطرين إلى انتظارك لفترات كبيرة.

ولكن قبل أن نهاجم أصحاب (المواعيد المضروبة) علينا أن نلتمس لهم الأعذار، فهم بحسب دراسة علمية أصدرتها جامعة (ماساتشوستس)  فإن هؤلاء الأشخاص (غلابة) يعانون من مشكلة نفسية وهناك أكثر من سبب يدفعهم للتأخير عن المواعيد المحددة لهم.

1- قد يكون الشخص يعاني من شعوره بالدونية أو عدم القدرة على إنجاز الأشياء بشكل صحيح، ولذلك يستخدم التأخير كمبرر لأي تقصير يقوم به وعادتاً يعطي أسباب غير واقعية كانت السبب في تأخره عن موعده.

2- وقد يكون الأمر متعلق بالذاكرة المستندة إلى الوقت وهي التي تجعل الأشخاص لديهم قدرة على تنفيذ الأشياء في مواعيدها المحددة، وأن الأشخاص الذين يتأخرون عن مواعيدهم قد يكونوا يعانون من ضعف الذاكرة الوقتية.

3- السبب الأخير والأكثر غرابة هو أن بعض الأشخاص يعانون من نزعة تسمى (التدمير الذاتي)، وهي التي تدفعهم إلى معاقبة انفسهم وتعرضهم للتوبيخ عن طريق التأخر عن المواعيد.