عرض الموسم كبسولة الانتحار.. "زي شكة الدبوس"

الثلاثاء 17 إبريل 2018 13:28
كتب: نهى حمدي

ما بين قطع الشرايين أو تناول كميات كبيرة من الأدوية أو إلقاء نفسك من فوق كوبري، وغيرها من الطرق التقليدية تنحصر أفكار الانتحار، ولكن هولندا قررت اختراع آلة جديدة للانتحار "بعيد عن كل لعب العيال اللي بنعمله ده"، بينما أغلب الناس بتفكر في الانتحار "بس خايفين يدخلوا النار" قرر عالم هولندي الإبداع في جهاز جديد "يخلص الليلة".

 

"ساركو" هو المخلص لحياة من يريدون الخلاص منها، وهي عبارة عن آلة مزودة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تعمل عن  طريق إنقاص الأكسجين في الجسم، فالجهاز مكون من قاعدة ثلاثية الأبعاد قابلة لإعادة الاستخدام، و عبوات نيتروجين سائلة وكبسولة قابلة للانفصال، والشكل النهائي هو تابوت قابل للتحلل.

 

ولاستخدام الجهاز يقوم الراغبين في استخدام الجهاز القيام باختبار عبر الإنترنت ليتم التأكد منه أنه عاقل ويريد الموت بكامل إرادته، ليتلقى المنتحر رمزا مكونا من أربعة أرقام صالحة لمدة 24 ساعة، يتم إدخالها في الجهاز ثم يضغط على الزر ليمتلئ الجهاز بالنيتروجين، ويفقد الشخص وعيه وبعد 5 دقائق يموت.

 

الجهاز تم عرضه بمعرض الجنازات بأمستردام للمرة الأولى، وهو من اختراع المصمم الهولندي ألكسندر بانينك والناشط الأسترالي فيليب نيتشكه، "مشهورين أووووي في مجال الموت الرحيم والانتحار"، وأكد مخترعيه بأن الرعب في الانتحار لن يشعر بأي ألم فدقائق ويفقد الوعي،  وسيكون الجهاز متوفر للعمل على آخر السنة.