مش زي ما كنتوا فاكرين.. حقيقة مثل "المنوفي لا يلوفي"

الجمعة 14 سبتمبر 2018 14:25
كتب: ندا عصام

الحكم والأمثال بقت موجودة معانا بشكل يومي، بس كل مثل بيتتقال على حسب الموقف اللي بيحصل لينا أو لغيرنا، ومثلنا النهاردة هو معروف وبنقوله كتير جدا وهو "المنوفي لا يلوف ولو أكل لحم الكتوف"، وكالعادة أكيد المثل ده ليه حكاية أو قصة معينة.

في الأول المثل بيرجع لعصر المماليك، والموضوع بدأ أن في مملوك اعتدى على واحد زميله بالضرب لدرجة وصلت لموته، وشافهم واحد من بعيد من مدينة المنوفية.

فقدم المملوك للمنوفي رشوة واكله واستمر في أن يأكله من لحوم الغنم والإبل، وبعد كده اتفق معاه انه مايشهدش في المحكمة  ويقول انه ماشفش ولا سمع أي حاجة عن اللي حصل.

ولما جه يوم محاكمة المملوكي، قال القاضي للمنوفي اتقسم على قول الحق، قال نعم، قال قل ما رأيته، فقال رأيته كان يتشاجر مع زميله واعتدي عليه بالضرب وقتله، فقال له المملوكي ألم نتفق؟ قال يا رجل اشهد بقول الزور واعتق رقبتك من النار وادخل انا النار بشهادة الزور، فبعدها قال الراجل بالمحكمة هذا المثل بزيادة حرفين مع اللهجة، "لا يلوفي كتوفي"، فسمعها القاضي وأطلقها بعدها مثلًا، فلما نسمع أن الراجل ده قال شهادة الحق فقلنا ياريتنا كنا منوفين.