غدا.. انطلاق ماراثون زايد الخيرى بالأقصر

الخميس 18 يناير 2018 18:05
كتب: ا ش ا

ينطلق غدا الجمعة بمحافظة الأقصر ماراثون زايد الخيرى في نسخته الرابعة وذلك دعما لمستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في الأقصر وتشجيعا للسياحة عربيا وعالميا .

وقال السفير جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية إن إقامة الماراثون يأتي بناء على توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال الجنيبي خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمعبد الكرنك بحضور محمد بدر محافظ الأقصر، والفريق الركن محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة :يسعدني أن نلتقي مجددا هذا العام من خلال تنظيم النسخة الرابعة لماراثون زايد الخيري في مصر، وهذه المرة في الأقصر والتي تضم أكثر من ثلث آثار العالم، وسوف تتطلع إليها الأنظار صباح غد عندما ينطلق ماراثون زايد الخيري من أمام ساحة معبد الكرنك.

وأضاف سفير الإمارات بالقاهرة : أن ماراثون زايد الخيري، بفكرته الرائدة وريعه الخيري أصبح يشكل أحد أهم الأحداث الرياضية العالمية التي يتم من خلالها تسخير الرياضة لخدمة الأعمال الإنسانية والخيرية. معربا عن شكره لكافة الجهات وعلى رأسها محافظة الأقصر، ووزارة الشباب والرياضة والشركة المنظمة للماراثون ، وقال :"أتمنى أن يكون الماراثون ممتعا وجزءا من توطيد العلاقة بين البلدين الشقيقين مصر والإمارات ".

وأكد أن العلاقات الإماراتية المصرية في روافدها السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية أصبحت نموذجا يحتذى به في العلاقات العربية العربية، بفضل السياسة الحكيمة في البلدين الشقيقين.

من جانبه ، أعلن محمد بدر محافظ الأقصر درجة الاستعداد القصوى لاستقبال الماراثون ، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام للمحافظة اللواء حاتم زين العابدين للإعداد للماراثون واعتبارها في حالة انعقاد دائم للوقوف على الاستعدادات النهائية للاحتفالية الكبيرة.

وقال: أرحب بالأشقاء الإماراتيين في الأقصر، التي تتشرف أن تحتضن النسخة الحالية من ماراثون زايد الخيري، وواثقون بأن الماراثون سوف يكون حدثا عالميا كعادته دائما، ونتمنى أن يقام مجددا في الأقصر.

بدوره، أكد الفريق الركن محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة أن السباق يجتاز حدود كونه حدثا رياضيا يجمع بلدين شقيقين، إلى آفاق أكبر تشمل كل نواحي التعاون والعمل في كل المجالات الرياضية وغير الرياضية.وقال : إنه منذ وصل إلى الأقصر لمس الحفاوة والتقدير من أهل المدينة، التي تتميز على حد قوله بطابع خاص من الهدوء والجمال والثقافة الخاصة بها.

وأضاف :إننا نشارك ونلتزم مع الأخوة هنا بتنظيم هذا السباق في موعده، لنؤكد ثقتنا في الأمن والأمان المصري، ولنواصل المسيرة الخيرية لهذا السباق الذي سيذهب ريعه بالكامل لمستشفى الأورمان المتخصصة في علاج السرطان في الصعيد المصري.

وأضاف: نجري في سبيل الحب الذي يجمع بين البلدين والشعبين، لنواصل رسالة "زايد الخير "الذي كان يعتز كثيرا بمصر وشعبها، ونحن من بعده كذلك نسير على دربه، ونرى أن مصر هي قلب العروبة النابض الذي تصح بصحته وتمرض بعلته.

وأكد الكعبي في ختام كلمته تفاؤله بنجاح السباق، والإضافة إلى ما تحقق في النسخ الثلاث الماضية، وقال إن المليون ونصف المليون جنيه التي رصدتها اللجنة المنظمة للفائزين مستقلة عن التبرعات التي تخص المستشفى، والتي اتمنى أن يكون بابها مفتوحا ليشمل أكبر عدد من محبي الخير وإعانة المحتاجين.

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة في كل النسخ التي تنظمها في الإمارات ومصر والولايات المتحدة تحرص على وصول الدعم والتبرعات الى مستحقيها مباشرة ، وهذا ما يميز التنظيم الإماراتي ويعزز الهدف الخيري للسباق.

وحددت إدارة الماراثون خط سير الانطلاق من ساحة معابد الكرنك سيرا علي كورنيش النيل جنوبا مرورا بقاعة المؤتمرات بالكورنيش الجديد، حتي يصل لنقطة ديوان محافظة الأقصر ويستمر بالكورنيش أمام معبد الأقصر، ويصل إلي ميدان أبو الحجاج الأقصري ويعود للشمال مرة أخري ليمر بجانب طريق الكباش، وبمحاذاة طريق المطار ليعود مرة آخري إلي ساحة معبد الكرنك.

وتزينت الأقصر بـ 750 جدارية ولافتة استعدادا لاستقبال المشاركين بالماراثون ، كما جرى رفع كفاءة الشوارع والميادين تحت إشراف محمد بدر محافظ الأقصر، وتم تركيب جدارية هى الأضخم فى صعيد مصر، ويصل حجمها إلى 600 متر مربع، وإعداد كافة التجهيزات الفنية بطول خط سير الماراثون، الذى يجرى وسط المعابد الفرعونية بالمدينة.

ومن المقرر أن ينطلق المارثون بحضور عدد من الوزراء والمسئولين وعدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة.

وقال حسين شكرى رئيس مجلس أمناء مؤسسة شفاء، إن الماراثون وما يحظى به من اهتمام عربى رسمى وشعبى وتغطية إعلامية واسعة يوجه أنظار العالم إلى المشروعات الإنسانية الخيرية التى تقام على ارض مصر وعلى راسها مستشفى شفاء الارومان لعلاج الأورام بالمجان بالأقصر.

من جانبه ، أوضح المهندس حسام القباني رئيس مجلس ادارة جمعية الأورمان، أن المارثون سوف يشهد انطلاق العمل في بناء وتجهيز المرحلة الثالثة من المستشفى بعد افتتاح المرحلة الثانية وانضمامها للمرحلة الاولى في استقبال مرضى السرطان من محافظات الأقصر وأسوان وقنا وسوهاج والوادى الجديد والبحر الأحمر وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم وفق احدث بروتوكولات علاج السرطان في العالم بالمجان تماما .

وقال إن المستشفى وفور الانتهاء من مرحلته الثالثة سوف يصبح أول مدينة طبية متكاملة لعلاج إمراض السرطان بالمجان في الوطن العربى وإحدى قلاع أبحاث دراسات السرطان في العالم.

الكلمات المفتاحية: