فرح ابن العمدة وأزمة سعد سمير وكهربا يكتبون نهاية لهيطة مع المنتخب

الأحد 24 يونيو 2018 12:43
كتب: محمد جمال

محدش يقدر ينكر الفشل الكبير اللي سيطر على منتخب مصر في رحلة روسيا في كأس العالم 2018 بروسيا والفضايح اللي كل يوم بتكتر وتكتر لحد ما ودعنا البطولة بدري بدري واللي الناس كانت بتحلم أن المنتخب هيقدر يحقق فيها حاجة أو على الأقل بتأهل لدور الـ16.

كل الأزمات دي والنكسة اللي حصلت للشعب المصري إلا أن في بعض المسئولين في المنتخب مش شايفين شغلهم ولا بقوا قادرين يسيطروا على اللاعيبة ودا كان من أهم أسباب الخسارة والخروج المبكر.

بعد الخروج المبكر من كأس العالم بقى في كلام كتير ما بين إن الجهاز الفني هيقدم استقالته وبين ان في مفاوضات للتجديد لكوبر.

ولو حتى الجهاز الفني قدم استقالته فمش لواحده اللي يتحمل المسئولية في أيضًا إيهاب لهيطة اللي المفروض بيتولى منصب مدير المنتخب واللي واضح أنه مش عارف يسيطر على اللاعبين ولا يدير أي حاجة.

تعالوا معانا نشوف 3 حاجات هتخلي إيهاب لهيطة من أول الراحلين عن المنتخب:

 

·       أزمة سعد سمير

 

نبدأ من آخر الأزمات اللي كانت حديث السوشيال ميديا في الساعات الأخيرة وهي أزمة سعد سمير وكهربا.

الكاميرا اللي بتصور مران المنتخب صورت لقطة "مشينة" وتصرف فاضح من سعد سمير لزميله كهربا سواء كانت مقصودة أو غير زي ما تردد بس خلينا نشوف رد فعل مدير المنتخب أنه فاجأ الجميع بتصريحات برأ في سعد سمير وكذب الكاميرات.

 

·       شلة الفنانين والمسرح كبير

 

تقدر تقول كدا فرح ابن العمدة كان في فندق منتخب مصر قبل مباراة روسيا الحاسمة بساعات ومش عاوز أقولك بقى  عن حالة التسيب اللي كانت هناك.

ووفقًا للصور اللي اتنشرت مواقع التواصل الاجتماعي، فإن فندق المنتخب تحول إلى مسرح كبير.

وكان المفروض إن الجهاز الإداري للمنتخب المصري الذي يرأسه إيهاب لهيطة، أن يعيد الانضباط إلى معسكر المنتخب للمحافظة على تركيز اللاعبين.

 

·       السوشيال ميديا

كل لاعبي منتخب مصر انشغلوا بمواقع التواصل الاجتماعي والصور والفيديوهات دا غير إعلانات الشركات الراعية واللي مش راعية.

واللي المفروض الجهاز الإداري في الفترة دي يخلي اللاعبين والجهاز الفني شغلهم الشاغل المباريات فقط.