اتفرج| فصل مسؤول بعد الإساءة لسيدة منتقبة

الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:30
كتب: أ.ش.أ

 تعرض مسؤول بهيئة الكشافة في بريطانيا للفصل من منصبه لمهاجمته مسلمة ترتدي النقاب ظهرت في إحدى مجلات الكشافة ، حين شبهها بشخصية شريرة في سلسلة أفلام حرب النجوم، بل قال إن السيدة ، التي عرفت فقط باسم زينب، ستخيف الأطفال والحيوانات بارتدائها النقاب.

وأرسل مسؤول الكشافة المفصول بريان ووكر /63 عاما/ بهذا المضمون في رسالة بالبريد الإلكتروني للمجلة ليهاجم السيدة المسلمة، وشبهها بخيمة شخصية دارث فيدر وهو شخصية شريرة في سلسلة أفلام الخيال "حرب النجوم".

وقال ووكر: "من يمارس رياضة التجديف بقوارب الكانو لا يرتدي مثل هذا لأنهم على الأرجح سيغرقون بارتداء خيمة دارث فيدر". ومنذ ذلك الحين فصل ووكر من عمله كمساعد لقائد الكشافة لانتهاكه بعض القيم الأساسية للكشافة مثل النزاهة والاحترام والرعاية والتعاون.

وردت زينب، التي جاء في مقال المجلة أنها اصطحبت فتيات في نزهة بقوارب الكانو، على هجوم مسؤول الكشافة بقولها إن الأمر لا يتعلق بأنها مسلمة ولكن بكونها إنسانة، مؤكدة أن نقابها لا يعوقها عن ممارسة أي نشاط بأي شكل من الأشكال وغالبا ما تتلقى تعليقات إيجابية أثناء خروجها في نزهات طويلة.

ولكن ووكر، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال لاحقا خلال جلسات استماع في القضية، إنه كوالد لطفل يعاني من متلازمة أسبرجر وهي إحدى اضطرابات طيف التوحد، تفهم الحاجة إلى إشراك الجميع، مؤكدا أنه سيعمل في مجموعة تضم مسلمين.