في «الفلانتين»| أشهر 8 قصص حب للنجوم.. «الحب من أول قبلة»

الثلاثاء 13 فبراير 2018 16:50
كتب: بسمة قاسم

اختلفت قصص حب المشاهير على مر الأجيال، ولكنها مرت بمراحل الحب المشتعل، ومنها ما انتهى ومازال موجوداً، ويعرض «اتفرج» في سياق التقرير التالي، أبرز قصص الحب للمشاهير بمناسبة عيد الحب كما يلي:

«الحب من أول قبلة».. في كل مناسبة نحتفل بالحب بين اثنين نتذكر قصة الفنان العالمي، عمر الشريف وسيدة الشاشة الجميلة، فاتن حمامة، وبدأت قصة حبهما من اول قبلة جمعت بينهم في مشهد من فيلم «صراع في الوادي»، عندما كان عمر الشريف ينزف بعد اصابته برصاصة أطلقها عليه حمدي غيث، فيقع على  ظهره مصاباً بالرصاصة في صدره مغمى عليه.

وكان المشهد مكتوباً بأن تأتي فاتن حبيبته وابنة الطاغية زكي رستم وتحتضن عمر فقط، وكانت المفاجأة بأنها انكفأت عليه وقبلته «قبلة» أذهلت الجميع بما فيهم يوسف شاهين، وكانت قبلة حقيقيّة غير سينمائية، وقام عمر الشريف  بتغيير ديانيته من المسيحية إلى الإسلام، من أجل الزواج منها، ونتج عن زوجهما ونتج عن زواجهما ابنه طارق.

 

وفي قصة حب أخرى..«حبيبي دائما»، من أهم الأفلام التي جمعت بين الفنان نور الشريف، والفنانة بوسي،  وقدما أقوى قصة حب عرفتها السينما المصرية، وبرغم انفصالهم لعدة سنوات إلا أن ظل حبهم مستمر.

 

وفي حكاية مختلفة عن قصص الحب، نجد قصة «أنور وجدي وليلى مراد»،وهما من أشهر زيجات السينما المصرية، وجاء زواجهما من خلال تصوير فيلم «قلبي دليلي»، وجاءت أغنية «أنا قلبي دليلي»، هي التي جمعت بينهما.

 

ومن أشهر قصص زمن الحب الجميل، قصة «فؤاد المهندس وشويكار»، الثنائي الذي لا يعرف الجمهور المصري والعربي ثنائي زوجي ومسرحي وسينمائي مميز مثلما كانا سويًا، والتي جمعتهما خشبة المسرح والمعروفين بـ « روميو وجوليت»، الزمن الجميل.

 

ومن أكثر قصص الحب التي دامت لمدة طويلة في الزمن الجميل كانت قصة «سامية جمال والدنجوان رشدي أباظة»، جمعتهما قصة حب دامت أكثر من 17 عاما، واستطاعت «سامية» أن تخطف قلب رشدي أباظة، حتى أنها نالت لقب أكثر امرأة قضت أطول فترة ممكنة معه.

 

أما في عصر السوشيال ميديا نجد قصة  شغلت البعض كثيرا قصة «كنده علوش وعمر يوسف»، كانت علاقتهما في البداية صداقة ثم تحولت إلي حب ثم توجهت إلى زواج.

ومن أروع قصص الحب في الوسط الفني قصة «منى زكي وأحمد حلمي»، من أشهر الـ«كابلز» جمعتهما قصة حب قوية مستمرة حتى الأن.

 

وأخيرا قصة حب الفنا «أحمد داوود وعلا رشدي»، جمعتهما قصة حب من أول نظرة عند أول لقاء بينهم في دار الأوبرا المصرية.