في ذكرى رحيله.. أهم المعلومات في حياة سيد مكاوي

الأحد 21 إبريل 2019 17:05
كتب: ندا عصام

 يصادف اليوم الأحد ذكرى وفاة الفنان والملحم سيد مكاوي، الذي أمتع جمهوره بالعديد من الأغاني  التي مازالت تاركة بصمة للجمهور، كما لحن أغاني للكثير من المطربين، واستطاعت أن تتلاقي نجاحًا كبيرًا، وفي ذكرى وفاته "اتفرج" ترصد أهم المعلومات عن حياته الفنية.


1 - ولد سيد مكاوي في أسرة شعبية بسيطة في حارة قبودان في حى الناصرية في السيدة زينب.

 

2 - كان لكف بصره عاملا أساسيا في اتجاه أسرته إلى دفعه للطريق الديني بتحفيظه القرآن، قدم المسحراتي مع الشاعر فؤاد حداد، حتى وفاته.

 

3 - تماثل لسن الشباب حتى انطلق ينهل من تراث الانشاد الديني من خلال متابعته لكبار المقرئين والمنشدين.

 

4 - وكان يتمتع بذاكرة موسيقية جبارة فما أن يستمع للدور أو الموشح لمرة واحدة فقط سرعان ما ينطبع في ذاكرته.

 

5 - وكان لحفظ سيد مكاوي لأغاني التراث الشرقي عاملا أساسيا في تكوين شخصيته الفنية واستمد منها مادة خصبة أفادته في مستقبله الموسيقي.

 

6 - كان لحفظه تراث الإنشاد الديني والتواشيح عاملا أساسيا في تفوقه الملحوظ في صياغة الألحان الدينية والقوالب الموسيقية القديمة.

 

7 - كان سيد مكاوي، في بدايته مهتما أكثر بالغناء ويسعى لأن يكون مطربا.

 

8 - قدم أغاني شعبية خفيفة مثل "آخر حلاوة مافيش كدة، وماتياللا يا مسعدة نروح السيدة" للشاعر الراحل عبدالله أحمد عبدالله.

 

9 - قدم سيد مكاوي بعدها العديد من الألحان للإذاعة من أغاني وطنية وشعبية.


10- قدم العديد من الألحان للمسرحيات مثل: "مدرسة المشاغبين، وسوق العصر، ولمسرح العرايس، والليلة الكبيرة".

 

11 – لحن للعديد من المطربين منهم الفنانة نجاة وليلى مراد وشادية وصباح وأم كلثوم، وغيرهم.