في ذكرى ميلادها.. قصة حب أمينة رزق ويوسف وهبي

الأحد 15 إبريل 2018 14:31
كتب: نيرفانا سامي

نحتفل اليوم بذكرى ميلاد واحدة من أهم الفنانات في تاريخ الفن المصري وهي عذراء الفن أمينة رزق، ولن نتحدث في هذا الموضوع عن مشوارها الكبير، ولكن نتحدث عن قصة الحب الأكبر في حياتها وهي علاقتها بالفنان الكبير عميد المسرح المصري يوسف وهبي، وعلى الرغم من شهرة قصة حبهم إلا أنهم لم يتزوجا وظلت أمينة رزق عذراء حتى وفاتها.


فالحقيقة أن قصة الحب بينهما لم تكن مكتملة من الأساس، ولكنها كانت حب من طرف واحد فقط حيث أحبت أمينة أستاذها ومعلمها وقائد فرقتها يوسف وهبي في صمت، ولكن هذا الحب الشديد تحدثت عنه المجلات والصحف في هذه الفترة، وما كان لأمينة إلا أن تعيش على ذكرى هذا الحب طوال حياتها.



وعندما سؤلها في إحدى اللقاءات عن سبب عدم زواجها، قالت إنها لم تتخيل يوم أن تتزوج من رجل يمنعها من العمل في الفن، كما أن ظروف عملها في فرقة يوسف وهبي المسرحية كان يصعب على أي رجل تقبلها، حيث أنهم كانوا يعملون طوال الأسبوع لتقديم عرض مسرحي كل يوم اثنين دون أي إجازات.

ومازال حتى اليوم قصة حب أمينة رزق ويوسف وهبي واحدة من أشهر قصص الحب التي لم تختفي أو تنسى حتى بعد وفاتهم.