في ذكرى ميلاده.. محطات فنية في حياة نور الشريف ذو الكاريزما المختلفة

الأحد 28 إبريل 2019 00:20
كتب: ندا عصام

يصادف اليوم ذكرى ميلاد النجم نور الشريف، الذي رحل عنا كجسد ولكن ظلت أعماله وشخصياته التي قدمها على مدار مشواره الفني معلقة في أذهان الجمهور، فهو فنان له أسلوب خاص في التمثيل وكاريزما مختلفة على الشاشات، وبمناسبة ذكرى ميلاده "اتفرج" ترصد أهم محطاته الفنية.


اسمه الحقيقي محمد جابر محمد عبد الله من مواليد 28 أبريل 1946 بالقاهرة، كان الأول علي دفعته في المعهد العالي للفنون المسرحية حيث تخرج بدرجة امتياز عام 1967، وكان لاعبا محترفا في نادي الزمالك لكرة القدم، ولكنه ترك الرياضة حبا في التمثيل ولكنه استمر في ولاءه لنادي الزمالك.


كانت أول أعماله الفنية دورا صغيرا في مسرحية "الشوارع الخلفية"، وأثناء عمله في ثاني مسرحياته "روميو وجولييت"، تعرف علي الزعيم الفنان عادل إمام، الذي كان سبب دخوله للسينما في فيلم " قصر الشوق"، للمخرج الراحل حسن الإمام، وكان أول عقد وقعه في حياته بقيمة 150 جنيه مصري.


وقدم في حياته أكثر من  190 فيلم، و23 مسلسل، والذي يمثل تاريخا كبيرا للسينما والدراما المصرية، وكان آخرها مسلسل "خلف الله" عام 2013، وفيلم "بتوقيت القاهرة" عام 2014.


ومن أبرز المسلسلات التي شارك بها الراحل هي، "العطار والسبع بنات، ولن أعيش في جلباب أبي، ورجل الأقدار، وعمر بن عبد العزيز، وهارون الرشيد، وعائلة الحاج متولي".


كان لديه عقدة من الموت المبكر لوالده، الذي توفى عن عمر 26 عاما، وكان متخوفا من الزواج لفترة طويلة.


لم يحب في حياته سوى الفنانة بوسي وكانت أقرب صديقة له، والتي تزوجها في السبعينات، وأنجب منها ابنتيه مي وسارة، وانفصل نور الشريف عن زوجته عام 2006، ثم عادا من جديد في بداية عام 2015.


"دودة قراءة"، هكذا وصفه أصدقاءه المقربين له، نظرا لعشق الكبير للقراءة، حيث كان يؤمن أن الفنان غير المثقف لا مستقبل له.


كان له نصيب من الجوائز العالمية حين نجح في الحصول علي جائزة مهرجان "نيودلهي"، عن فيلم "سواق الأتوبيس"، كما حصل علي العديد من الجوائز عن أدواره في أفلام كثيرة منها، "يارب توبة، وحبيبي دائما، والكرنك، وحدوتة مصرية، الطاووس والعار، أهل القمة، وضاع العمر يا ولدي".