قصة حب الإمبراطورة أوجيني والخديوي إسماعيل.. وايه علاقتها بالمسلسل؟

الثلاثاء 5 يونيو 2018 11:32
كتب: نيرفانا سامي

على الرغم من أن مسلسل (ليالي أوجيني) الذي يعرض حالياً لا يتضمن السيرة الذاتية للإمبراطورة الفرنسية أوجيني، إلا أنه يدور أيضا حول علاقات الحب المعقدة مثل حياة أوجيني تماماً، فكانت فتاة إسبانية من إقليم غرناطة قررت ألا تقبل واقعها كأحد أبناء الطبقة المتوسطة، فتعلمت اللغة الإنجليزية والفرنسية وانتقلت للعيش في فرنسا لتلقي العالم، ولكن ذكاء أوجيني جعلها إمبراطورة فرنسا بعد أن وقع الإمبراطور نابليون الثالث في غرامها بسبب ذكاءها وجمالها الفاتن.


ورغم أن أوجيني استطاعت أن تخطف قلب الإمبراطور نفسه وتصبح السيدة الأولى في الإمبراطورية، إلا انه لم يكن يوماً حبيبها، ولكن أوجيني وقعت في حب بالخديوي إسماعيل وقد تشبه قصة حبهم المسلسلات التركية التي تعرض الآن، حب مستحيل ورهان بين إمبراطور وخديوي على قلب فتاة جميلة، وإذا كنت رأيت (سرايا الزمالك) فأنت شاهد على احد هدايا الخديوي إسماعيل للإمبراطورة أوجيني عندما أتت إلى مصر أثناء الاحتفال بافتتاح قناة السويس الذي حضره ملوك وأمراء العالم في ذلك الوقت، لم يكتفي الخديوي إسماعيل بالتعبير عن حبه لأوجيني عن طريق بناء قصر على النيل لاستقبالها، ولكنه صنع لها غرفة نوم كاملة من الذهب الخالص، وأمر الخديوي بنقش جملة باللغة الفرنسية تعني (عيني على الأقل ستظل معجبة بك إلى الأبد).


ورغم أن علاقة الحب بين الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني كان من المستحيل أن تتطور، إلا أنها ظلت تحب إسماعيل حتى بعد وفاته، حيث يحكى أنها هربت من القصر الإمبراطوري بعد قيام الحرب السبعينية بين روسيا وفرنسا، وأنها أتت إلى مصر وزارت قبر الخديوي إسماعيل.