قصة شاب مصري احتفل بالفلانتين مع دبدوب.. تجاهلته حبيبته لهذا السبب (صور)

الخميس 15 فبراير 2018 15:12
كتب: أميرة عفيفي

 في الوقت الذي كانت تنتظر فيه ملايين الفتيات حول العالم، مفاجأة من حبيبها بهدية عيد الحب، كانت هي تعد المحشي والدجاج المحمر، حيث وقفت لساعات طويلة في المطبخ، لإعداد تلك الوجبة الشهية متجاهلة هاتفها المحمول الذي تركته على سريرها صامتًا، لم تستمع لآلاف الاتصالات التي راودت هاتفها طوال اليوم.


وبعد غياب ساعات عن هاتفها المحمول فوجئت إسراء (21 سنة)، بخطيبها يضغط على جرس الباب حاملًا بين يديه «دبدوب الفلانتين»، الذي ظل يحمله لساعات في الشارع، والتقط معه صورًا عديدة، واحتفل معه بعيد الحب بدلًا منها لعدم ردها على الهاتف.


ويقول مصطفى جابر (25 سنة) لـ«اتفرج»، إنه طلب إجازة من عمله يوم عيد الحب، واصطحب اثنان مع أصدقائه معه، ليساعداه في اختيار هدية عيد الحب، واستقر في نهاية الأمر على شراء دبدوب «بينك»، كبير، تخطى سعره 900 جنيه، وقام بشراء مجموعة من الشيكولاتات المفضلة لدى حبيبته، وظل واقفًا لساعات في الشارع منتظرًا أن تجيبه على الهاتف ويطلب منها مقابلته ليقدم إليها تلك الهدية، ولكن ظل منتظرًا بدون رد.


وفي عبارة مازحة أضاف مصطفى، أنه من كثرة انتظاره لـ«إسراء» مع الدبدوب نشأت بينه وبين هذا الدب، قصة حب حتى أطلق عليه اسم «سعيد الدبدوب»، وطلب من أصدقائه أن يلتقطا لهما الصور معًا في الشارع، وحمله وخضعا سويًا لجلسة تصوير كاملة تخطت الـ20 صورة.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، صور «مصطفى والدبدوب سعيد» في «الفلانتين»، ونالت إعجاب الملايين عبر «السوشيال ميديا»، معلقين: «ياريتنا كنا مكانها»، «ويابختها بيك وبالدبدوب».