من نوسة واللمبي لعاطف وانشراح.. 3 قصص حب "شكل تاني"

الأحد 24 يونيو 2018 15:05
كتب: ندا عصام

قصص الحب و الرومانسية من أهم وأكثر الحاجات اللي بتعيش مع الناس في علاقتهم بالسينما، والسينما المصرية قدمت ثنائيات كثيرة للرومانسية على مدار تاريخها كله، بس في قصص حب مختلفة، شكل تاني من الحب، ومعظمها غلب عليه طابع الكوميديا، يعني مثلًا أول حاجة تيجي في خيالك، واحنا بنتكلم عن النوع ده من الرومانسية، مشهد القصيدة الشعرية لمحمود عزب، اللي قال فيها: "بحبك يا أم عمرو ونفسي جوزك يسبني احبك"، حب كدة ماكملش معانا لمدة 5  دقايق وبعدين عرفنا ان الست اللي بيحبها متجوزة اصلا، خلونا نفتكر مع بعض أشهر العلاقات الرومانسية "اللي مش رومانسية اوي يعني" اللي مهما عدى عليها زمن هنفضل فاكرينها بكل تفاصيلها.

 

اللمبي ونوسة

من أشهر قصص الحب اللي شفناها وضحكتنا بجد هي اللمبي ونوسة، في فيلم "اللمبي" اللي هو كله على بعضه حالة ماينفعش تتفرج عليه والضحكة على وشك ماتبقاش من هنا لهنا، جمعتهم مشاهد كتير فعلا علمت أوي معانا ، على الرغم من الفيلم مر عليه وقت كتير لكن محدش ينكر اننا حافظين كل مشاهده، فمين ينسى الجمل دي "الحب الحب، الشوق الشوق، البوس البوس، بلوبيف بلوبيف"، الرومانسية في أروع صورها.

 



عاطف وانشراح

كشري ورقص ومايكل جاكسون اللي بقى حكيم وحاجات كتير مالهاش علاقة ببعض، كانت عنوان الحب بين أحمد حلمي وحنان الطويل، قصة حب من نوع خاص، جيل كامل مايقدرش ينسى تفاصيلها، الفيلم فات عليه سنين كتير اوي بس الحقيقة محفور في الذاكرة ومتربع في قلوبنا، كوميديا "عاطف وانشراح"، خلقت حالة مختلفة في تاريخ السينما المصرية، عاطف المشهور بحالة اللامبالاة وانشراح مدرسة الإنجليزي كانوا ثنائي كوميدي خطير قدم مشاهد من أهم اسباب نجاح فيلم الراحل علاء ولي الدين "الناظر".


 


روقة وأبو كمال

روقة وأبو كمال في فيلم "العار" دول بقى قصة لوحدهم، اينعم حبهم ماكانش كوميدي بس مانقدرش ننساه،من أكثر القصص اللي فضلت عايشة سنين و سنين في تاريخ السينما المصرية، "روقة" هى الزوجة المثالية في تاريخ السينما المصرية، ابو كمال عيط عليها، وده كان طبيعي بصراحة، كانت بتعرف تدلعه كويس من "مساج" بقى، "لتظبيط الدماغ"، بـ"رص الحجر التمام" وغيره من كل "أحلام" كل راجل مصري، وعلشان كده، لو اتمشيت في السوشيال ميديا شوية هتلاقي قدامك في كل حتة الحكمة اللي بتقول "كوني له روقة.. يكن لك أبو كمال".