قيادات "بنفكر لبكرة" ينعون شهداء الحادث الإرهابي بالدرب الأحمر

الثلاثاء 19 فبراير 2019 11:10
كتب: حسين أنسي

نعى قيادات حملة "بنفكر لبكرة"، محمد فاروق المنسق العام، والقيادي الحسيني الكارم، ومنسقين المحافظات، استشهاد ضابط أمن وطني، وأميني شرطة، ضحايا الحادث الإرهابي الأليم الذي وقع مساء أمس الإثنين، بمنطقة الدرب الأحمر، إثر ملاحقة أحد العناصر الإرهابية، وفور إلقاء القبض عليه فجر الإنتحاري نفسه.

ودعا جموع قيادات الحملة، في بيان صادر اليوم الثلاثاء، الشعب المصري للتلاحم والوقوف خلف قوات الشرطة والأجهزة الأمنية، بكل قوة في حربهما ضد جماعات الضلال والغدر والإرهاب، وإن لا تؤثر على عظيمتهم تلك الأفعال الخارجة والبعيدة عن كل الأديان والأعراف والقانون والإنسانية.

وأضاف البيان، أن الدولة المصرية يقظة، وتعلم كل تحركات تلك العناصر الخبيثة ولدنيا أجهزة أمنيسة على أعلى مستوى ترصد كل التحركات، وتنقض في التوقيت المناسب لحماية أرواو المواطنين، ويفدونهم بأرواحهم، مطالبا الوسائل الإعلامية أن تكون على نفس المستوى من الحدث وإدراك ما يحاك ضد الوطن، وعلى نشطاء ورواد السوشيال ميديا والتواصل الاجتماعي، التريص فيما ينقلون وينشرون، ويحفظون على أمن وطنهم ومعرفة خطورة الموقف.

وأكد البيان، أن الشعب المصري صامد ولن ترهبه تفجيرات تلك الخونة المؤجورين، موضحًا أن مصر ستظل باقية وقوية رغم أنف كل حاقد أو حاسد أو فاسد أو مستغل من خصوم الإسلام وجميع الديانات.

وتتقدم قيادات "بنفكر لبكرة" بخالص العزاء لأسر شهداء الواجب الوطني، والشد على يديهم، سائلًين المولى عز وجل أن يتغمدهم  برحمته الواسعة، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويجعلهم مع الصديقين والشهداء في جنات النعيم.