«كلبه مات عمله عزاء».. قصة عشق عم عاطف للحيوان

الثلاثاء 10 إبريل 2018 13:17
كتب: عادل نصار

«نموذج يحتذى به، موقف إنساني نادر، عشق للحيوانات».. هكذا وجدت إنسانية عم عاطف العاشق للحيوانات صداها داخل أروقة «السوشال ميديا»، هذا الرجل الذي أقام عزاء لكلبه المتوفي.


وعرض الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامجه «العاشرة مساءا»، المذاع عبر شاشة «دريم»، تقريرا مصورا عن شخص يهتم لحال الحيوانات، وعاشق للكلاب.


من جانبه قال عم عاطف،: «أنزل الصبح أجيب للكلاب وللقطط عندي الوجبة بتاعتهم، ولو مجبتش أحس أن في حاجة ناقصة وبعد كدا أروح شغلي، ولما أرجع في المغرب أروح أجيبلهم الأكل، ولو معملتش كدا أحس أني عملت ذنب كبير».


وعن إقامته عزاء لكلب مات، أضاف عاطف،: «كان عندي كلب اسمه "نظمي" وواحد سمة وعملت له عزاء، وكل الحارة جت حضرت العزاء، والناس كانت بتقول لي البقية في حياتك، وبعد ما مات حزنت جدا».


وروى موقف غريب حدث له، قائلا:«وقعت من الدور الثالث على رجلي وقمت عادي ومحصلش لي حاجة»، معتبر السبب،: «ده كله من أعمال الخير».


فيما علق الإبراشي، «أي مُحب سنجده مهتم بالحيوان زي ما يمكن أن يهتم بالإنسان، وده نموذج كويس ويجب أن نسلط عليه الضوء»، مضيفا أنه نموذج من النماذج المبهرة في قضية حقوق الحيوان، ومشهد إنساني للغاية.