كل ما تريد معرفته عن طالبة الإيدز في الإسكندرية.. «فيديو»

الثلاثاء 27 فبراير 2018 19:05
كتب: عادل نصار

«حالة جدل»..هو ما حدث للرأي العام خلال اليومين الماضيين، بعد أن تداول البعض معلومات انتشرت بسرعة البرق على «السوشال ميديا»، تفيد بإصابة طالبة في كلية الطب، بإحدى الجامعات الخاصة، بمرض الإيدز، في محافظة الإسكندرية.

 

البداية

فجر الدكتور وليد فؤاد أمين نقابة الأطباء بالإسكندرية، مفاجأة من العيار الثقيل خلال تدوينه له عبر صفحته الشخصية على «الفيسبوك»، وكشف إصابة طالبة في كلية طب الأسنان بجامعة فاروس بالإسكندرية بـ"الإيدز".

وأوضح أنه أصيبت بعد وخز طبي أصابها أثناء التعامل مع أحد المرضي المصاب بمرض نقص المناعة، وعلى الرغم من محاولات الطالبة سرعة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بأخذ جرعة من دواء يتم تناوله فور الوخز الطبي، إلا أن تقصير مديرة مستشفى الحميات بالإسكندرية تسبب في تأخير الطالبة، متسائلًا عن مسئولية وزارة الصحة تجاه الأمر.

 


«مجاهد» يحسم

علق الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، على تداول واقعة ادعاء إصابة طالبة بكلية طب الأسنان في إحدى الجامعات الخاصة بالإسكندرية بالإيدز إثر وخز بإبرة من مريض كانت تعالجه في عيادة الأسنان بالجامعة، يشتبه في إصابته بالمرض.

وقال مجاهد، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، على قناة "تن"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، مساء اليوم، إن الطالبة حضرت إلى مستشفى حميات الإسكندرية يوم 21 فبراير وتشكو من تعرضها لشكة (لوخز) عن طريق إبرة من مريض مشتبه بإصابته بمرض الإيدز، حيث كانت تعالجه بعيادة الأسنان بالجامعة.

وأضاف أن الطالبة لم يكن بحيازتها تقرير يفيد بذلك، وذلك للتأكد قبل إعطائها الجرعة الوقائية، طبقًا للبروتوكول الخاص والمتعارف عليه دوليًا، وحرصًا على سلامتها.

وأشار إلى أن المستشفى طلب تلك التقارير من الطالبة، وبالفعل حضرت يوم أمس الأول، ومعها التقارير من الجامعة، لافتًا إلى أنه تم إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية والوقائية اللازمة للطالبة، وجاءت نتيجة تلك التحاليل بالسلب لمرض نقص المناعة الإيدز، مشيرًا إلى أن الطالبة أخذت الجرعات الاحترازية كإجراء وقائي للحفاظ على سلامتها.


«الصحة» توضح الحقيقة

من جانبها قالت وزارة الصحة والسكان، إن ما تم تداوله في بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بشأن واقعة إصابة طالبة بكلية طب الفم والأسنان بإحدى الجامعات الخاصة بالإسكندرية بالإيدز، ليس له أساس من الصحة، مؤكدةً أنه تم إجراء جميع التحاليل لها وجميعها جاءت سلبية، موضحة أنها أخذت جميع الجرعات الاحترازية كإجراء وقائي.

 

رئيس الطب الوقائي يروي تفاصيل

وأوضح الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، أن الطالبة حضرت إلى مستشفى حميات الإسكندرية يوم ٢١ فبراير تشكو من تعرضها لوخز إصابة عن طريق إبرة، من مريض مشتبه في إصابته بمرض الإيدز، حيث كانت تعالجه بعيادة الأسنان بالجامعة، لافتًا إلى أنه لم يكن معها تقرير يفيد بتعرضها للوخز من المنشأة الطبية المنوط بها كتابة هذا التقرير، وذلك للتأكد قبل إعطائها الجرعة الوقائية، طبقًا للبروتوكول الخاص والمتعارف عليه دولياً، وحرصًا على سلامتها.

وأضاف عيد في بيان، أن المستشفى طلب التقرير من الطالبة، وبالفعل حضرت يوم ٢٤ الجاري ومعها التقرير من الجامعة، لافتًا إلى أنه تم إجراء جميع الفحوصات والتحاليل الطبية والوقائية اللازمة للطالبة، وجاءت نتيجة تلك التحاليل بالسلب لمرض نقص المناعة "الإيدز".