كورة × فن.. مورينيو يجسد دور "بسيوني بسيوني" الفاشل

الخميس 12 يوليو 2018 13:08
كتب: محمد جمال

يخلق من الشبه أربعين مثل شعبي قديم بنقوله لما بنلاقي في حد شبه حد نعرفه أو ممكن يتقال على موقف اتكرر مع شخص معين أكتر من مرة.

النهاردة هنستغل المثل دا في شكل جديد وهو إننا نربط بين الفن والرياضة بشكل عام أو كرة القدم بشكل خاص هتقولي إزاي تعالا وأنا هشرحلك.

كتير أوي بنلاقي مواقف في كرة القدم بنحس إنها شبه مواقف في الأفلام أو المسلسلات وعلشان مطولش عليكم تعالوا بينا في أول حلقات "كورة × فن" مع "بسيوني بسيوني ومورينيو الفاشل".

 

يا فاشل يا فاشل يا فاشل من أشهر الجمل السينمائية اللي كانت في فيلم الباشا تلميذ في مشهد جمع بين النجمين كريم عبد العزيز وحسن حسني في مشهد كوميدي مميز.

الكل فاكر المشهد بعد ما كريم عبد العزيز "بسيوني" فشل في مهمة كلفه بيها حسن حسني " اللواء نجدت " في السيطرة على خناقة في المركز التابع له بعد كدا قاله يا فاشل يا فاشل يا فاشل الأمر اللي أغضب بسيوني.

ممكن نلاقي نفس المشهد دا بيحصل قدامنا بالكربون ولكن المرة دي مش في السينما ولكن في الملاعب وكرة القدم.

 

في مونديال كأس العالم وقبل انطلاق البطولة بأيام قليلة تعاقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد مع أحد القنوات الروسية من أجل تحليل مباريات المونديال.

مورينيو في "سوق المدربين" يعتبر من أهم وأكبرالمدربين وأبرزهم لأنه درب قبل كدا فرق كبيرة ولها تاريخ زي ريال مدريد وتشيلسي وإنتر ميلان وبورتو البرتغالي.

ومن المفروض مدرب بالحجم دا يكون صاحب رؤية تحليلية جيدة وأنه يتوقع بشكل كبير المنتخبات اللي ممكن تتأهل وتفوز بالمباريات.

ولكن لما فعلا توقع مورينيو المتأهلين لدور الـ16 من المونديال أو حتى للمربع الذهبي تقدر تقول عليه جملة اللواء نجدت " يا فاشل يا فاشل يا فاشل".

مورينيو أصاب الاختيار في توقع تأهل كل من " أوروجواي، روسيا، إسبانيا، البرتغال، فرنسا، الأرجنتين، البرازيل، سويسرا، المكسيك، إنجلترا، بلجيكا" 11 منتخب من 16.

وأخطأ لما رشح كل من ألمانيا، أستراليا، نيجيريا، السنغال وبولندا على حساب منتخبات الدنمارك، كرواتيا، السويد، كولومبيا واليابان.

أكيد محدش هيقدر يتوقع الـ16 منتخب صح وخلينا نقول إن مورينيو نجح إلى حد ما في توقعه لـ 11 فريق مع إن المفروض كمدرب وكبير كمان يكون أكتر من كدا.

بس دي مش الأزمة.. المشكلة الحقيقية في اختيار مورينيو لمنتخبات المربع الذهبي واللي رشح فيها كل من البرتغال، الأرجنتين، البرازيل وألمانيا.

تخيل إن أبعد فريق وصل كان البرازيل وخرج من دور الـ8 ومنتخبي الأرجنتين والبرتغال ودعوا من دور الـ16 أما ألمانيا فلعنة المونديال أصابتها وخرجت بدري بدري من دور المجموعات.

الفكرة إن مورينيو رفض أنه يحدد المباراة النهائية هتكون بين مين من الأربعة اللي اختارهم.. هو بصراحة له حق أصلهم هيلعبوها في المطار.

مورينيو فعلًا بيأكد كل يوم أنه فاشل ومش معنى أنه خد دوري أبطال أوروبا مع فريق أو اتنين وساعدته الظروف يبقى مدرب جيد لأنه لما درب ريال مدريد ومعاه أفضل النجوم في العالم مقدرش يعمل بيهم إنجاز والسنة الأخيرة مع اليونايتد وكوكبة نجوم ومقدرش ياخد بطولة واحدة واكتفى بوصافة الدوري.

ومين يقدر ينسى إن مورينيو في يوم كان معاه في فريق تشيلسي محمد صلاح وكيفين دي روين أحسن لاعبان في الدوري الإنجليزي الموسم الأخير وصلاح كمان هداف الدوري ومكنش مقتنع بقدراتهم وطلب رحيلهم عن الفريق ولما رجعوا أثبتوا للعالم كله كمان أنه فاشل فاشل فاشل.