لافروف: تصريحات واشنطن بالحل العسكري لقضية كوريا الشمالية «لعب بالنار»

الجمعة 1 ديسمبر 2017 20:54
كتب: ا ش ا

اعتبر سيرجي لافروف، وزير الخارجية الروسي، اليوم الجمعة، أن التصريحات الأخيرة التي أصدرتها واشنطن فيما يتعلق بالحل العسكري للأزمة الكورية الشمالية، تمثل خطأ كبيرًا وتعد بمثالبة "لعب بالنار".


وقال لافروف، الذي يزور روما حاليا، في تصريحات صحفية، إن "تحمُس شخص ما لاستخدام القوة بغية القضاء على كوريا الشمالية، كما قالت المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، يعد خطأ كبيرا ومحاولة للعب بالنار، ومن جانبنا، سوف نبذل قصارى جهدنا لعدم السماح بذلك، لضمان حل المشكلة بالوسائل السلمية والدبلوماسية".


كانت نيكي هيلي، المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، قد حذرت أمس الأول الأربعاء، من أنه في حالة اندلاع حرب مع كوريا الشمالية سيتم تدمير النظام (الكوري) تماما.


وأضافت هيلي، خلال اجتماع لمجلس الأمن في نيويورك، أن بلادها رغم ذلك لا تسعى مطلقا لحرب مع كوريا الشمالية، وقالت إن "تصرفات النظام الكوري الشمالي تجعل العالم على مقربة من اندلاع حرب".


في السياق ذاته، طالبت هيلي الصين بوقف إمداداتها النفطية إلى بيونج يانج، وقالت "نحتاج من الصين أن تفعل المزيد"، مضيفة أن الولايات المتحدة تعتقد أن الرئيس الصيني شي جين بينج أمامه فرصة لفعل الشيء الصواب لصالح جميع الدول.


وفي واحد من أقوى تصريحاته، قال وزير الخارجية الروسي، أمس الخميس، إن الطريقة التي تتعامل بها الولايات المتحدة مع الموقف، استفزازية على نحو خطير وذلك رغم تنديد موسكو بالتجربة الكورية الشمالية.


وانتقد لافروف تدريبات عسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية من المقرر إجراؤها في ديسمبر الجاري، واتهم واشنطن بالسعي لإثارة غضب كيم حتى يفقد التحكم في تصرفاته بشأن البرنامج الصاروخي مما يمنح واشنطن ذريعة لتدمير كوريا الشمالية.