للآباء فقط.. تصرفوا بهذا الشكل إذا وجدتم أولادكم يشاهدوا أفلامًا إباحية

الأربعاء 14 فبراير 2018 13:21
كتب: عادل نصار

صدمة، شيء غير متوقع، لا تعرف ماذا تفعل؟.. هذا حال بعض الأباء الذين صدموا بأبنائهم وهم يشاهدون الأفلام الأباحية.

 ويعرض موقع «اتفرج» 15 نصيحة، للأباء وأفضل طرق لمعالجة الأمر، كما يلي.

 

1-أسمع لابنك ولا تتسرع، قبل أي حكم عليه، وأعرف لماذا يشاهد الأفلام الأباحية، وأعرف عمق تورطه.

3- لابد من نقل الجهاز الكمبيوتر إلى غرفة المعيشة، ولا نتركه في غرفهم الخاصة المغلقة الأبواب.

4- حاول أن توصل لأبنا بطريقة غير مباشرة أن هذا الأمر يرفضه الدين، وأعمل على أن تجعله يرى الأخلاقيات التي يريدها الله منه، وأن تجعله يفهم أن هكذا أمور يحرمها الله.

 

5- راقب ابنك، وقم بتعريفة أنك سوف تراقبة وستعرف كل شيء، واستعين بمهندسي البرامج لكي تعرف طريقة تخترق بها جهازة لكي تعرف ما يقوم به، وعندما سيعرف أنه مراقب من الصعب أن يعود إلى فتح مواقع إباحية.

 

6- علموه كيف يختار الأصدقاء، ولابد أن يتم منعة عن رفقاء السوء.

 

7- حاول بالتعاون مع المدرسة أن يتم شرح موضوع الحياة الجنسية بطريقة علمية ليفهم الولد الحد ما بين الخطأ والصواب.

 

8- لابد من وجود لغة الحوار مع الأبناء، فالحوار المفقود بين الأباء والأبناء لابد أن يكون بأسلوب صداقة متينة ونقاش ولا نكتفي فقط بتعلق وتوجيه.

 

9-التحدث مع المراهق عن خطورة الإدمان، حيث أنه من الممكن أن يدمن على الأفلام، وبالتالي تجره إلى إدمان الشذوذ والجنس المحرم والكحول والمخدرات والتدخين والمعاكسات، ولابد أن نبين بطريقة سلسلة وبسيطة كيف تحدث هذه الخطورة والأضرار الناتجة عن إدمان الإنترنت (الأفلام الإباحية).

 

10- لابد من المواجهة لا نهرب ولا نتهرب، لابد أن نواجه أبنائنا بأننا على علم بما يشاهدونه  من صور وأفلام ومجلات.

 

11-عند الكلام مع المراهق لابد أن يكون على أساس علمي، وعلى حسب ثقافة المراهق، نبتعد عن كلمه حرام وعيب ونركز على المخاطر والأمراض التي ستهاجم جسدك في السنوات القادمة ونكون واضحين معهم، أن العادة السرية ستجعل منك إنسان عاجز وفاقد الرجولة.

 

12- التخلص من مشاعر الخوف والرهبة بين الطفل وذويه.

 

13- تذكير الأطفال دائما بأسباب الفشل ومنها (التدخين ..المخدرات ..الشذوذ)، حتى يبتعدوا عن عنها.

 

14- تذكيرهم دائما بأسباب الفشل الجنسي ( مشاهدة الأفلام، الصور الإباحية، المجلات الخليعة)

15- التقرب منهم والجلوس معهم ومتابعة الأفلام المفيدة والمسلية، والحديث في حوارات نافعة تفيدهم.