لماذا شيرين عبد الوهاب مهمة جدا؟

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 23:42
كتب: أحمد عصمت

                    «في واحدة من أشد المحن التي أًصابت الوطن غنت شيرين لأصحاب القلوب التي اعتصرها الألم»

بعدما مرت أزمة شيرين عبد الوهاب وأغلقت الفنانة الباب في وجهها بالبيان الذي اعتذرت فيه عن كلماتها المسيئة للنيل، لايزال البعض رافعا لأعلام الحرب على الفنانة التي طاب لها أن تصف نفسها بالطفلة المصرية البسيطة وهي تعتذر.

ربما كانت أزمة شيرين الأخيرة هي الأكبر بين أزماتها، ولكن يبدو أن الفنانة على موعد لمقابلة الخطأ الذي طالما وقع الكثيرون فيه وهو محو التاريخ في لحظة الغضب، لكن تاريخ شيرين الحافل بالأغاني التي قدمتها سيمنع حدوث هذا حتما.

قدمت شيرين أغاني عديدة وقدمت أخرى تعبر فيها عن حبها لبلادها، وفي واحدة من أشد المحن التي أصابت الوطن، شاركت الفنانة أصحاب القلوب المعتصرة من الألم بأغنية «سلم على الشهداء» وبعدها بأغنية «بلادي بلادي» التي قدمتها على مسرح واحد من أهم البرامج الغنائية وأكثرها مشاهدة بالعالم العربي «the voice». 


" target="_blank">


" target="_blank">


                  «لماذا شيرين عبد الوهاب مهمة جدا؟»

انزلقت قدم شيرين في أزمات عديدة، بعضها بعيدة وبعضها قريبة عن عالم الفن، هاجمها كثيرون وكانت بالنسبة لمن هاجمها ضحية نفسها وأفعالها، فقيمة شيرين الفنية لا تذهب بعيدًا عن أنظار الجميع حتى خلال المحن وهذا ما وضح من تعليقات الموسيقار حلمي بكر، هاني شاكر وشريف منير، على الأزمة الأخيرة.


" target="_blank">

" target="_blank">

" target="_blank">

لقد نحت عفوية شيرين الأزمات كما أحضرتها وهي تقول: «وطني الحبيب مصر و أبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم و يعلم الله مدي حبي و إنتمائي لبلدي مصر و لكم جميعا، فلم و لن أنسى فضل مصر و فضلكم و أعدكم بأن أتدارك مستقبلا مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمني لو لم أكن فيه الآن».ربما تكون شيرين قد اتعظت من الأزمة الأخيرة وربما لا، لكن كلماتها العفوية في بيان اعتذارها تبشر بشيرين جديدة تريد عدم الوقوع في الأخطاء «الساذجة» -على حد وصفها-.


موضوعات ذات صلة