لهذا السبب.. ميلانيا ترامب وراء تنشيط السياحة في سلوفينيا

الخميس 1 فبراير 2018 13:30
كتب: متابعات أتفرج

أعلن مكتب حكومي في سلوفينيا، أمس الأربعاء، أن عدد السياح الأجانب الذين يزورون البلاد ارتفع إلى 17 في المائة تقريبا العام الماضي، ومن بين الأسباب كانت ميلانيا ترامب، السيدة الأمريكية الأولى.

وأضاف المكتب أن عدد السياح وصل إلى 3.4 مليون سائح، ومن أهم أسباب هذه الزيادة أن ميلانيا ولدت في سلوفينيا، وتحديدا في بلدة سفنيشيا جنوب شرقي البلاد، بحسب "تشنال نيوز آسيا".

وتعتمد سلوفينيا على الترويج لنفسها كمقصد آمن وبقعة خضراء في قلب أوروبا، حيث تمثل مدخلا إلى أماكن في البحر الأدرياتيكي والمواقع الجبلية.

وسجلت سلوفينيا العام الماضي للمرة الرابعة على التوالي، أرقاما قياسية في أعداد السائحين، حيث يأتي معظم السياح الأجانب من إيطاليا وألمانيا والنمسا.

وارتفع عدد السياح الألمان بنسبة 26 في المائة بشكل سنوي، بينما ارتفع عدد السياح القادمين من الولايات المتحدة بنسبة 24 في المائة في نوفمبر تشرين الثاني.

وجاء تراجع البطالة ضمن الميزات التي حصلت عليها سلوفينيا بفضل ميلانيا ترامب، حيث تراجعت نسبة البطالة إلى 10.2 % في مارس من العام الماضي، مقارنة بنحو 12 % في مارس من العام قبل الماضي، وتتوقع حكومة سلوفينيا نموا اقتصاديا بنسبة 3.6% هذا العام مقارنة بنسبة 2.5 % في العام الماضي.

يشار إلى أن ميلانيا، البالغة من العمر 46 عاما، قضت معظم فترة شبابها في بلدة سفنيشيا جنوب شرقي البلاد، قبل أن ترحل إلى العاصمة ليوبليانا للالتحاق بالمدرسة الثانوية، ثم بدأت فيما بعد مشوارها الوظيفي كعارضة أزياء.