لوحة ليدي جوديفا.. عندما قام أهل القرية بحماية امرأة عارية

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 12:25
كتب: ندا عصام

ليدي جوديفا هي سيدة نبيلة من قبائل أنجلوسكسونيون، صاحبة اللوحة الشهيرة التي ظهرت بها عارية، فليست على أي امرأة أن تأخذ قرار بهذه الصعوبة، ولكن من أجل أهل قريتها، كانت التضحية.


في البداية اللوحة تم رسمها عام 1897 للرسام
John Collier واللوحة تحكي قصة ليدي جوديفا، زوجة الأمير Leofric، الذي كان يحكم ولاية كوفنتري في العصور الوسطى.

طلبت هذه السيدة من زوجها أن يخفض من الضرائب خصوصًا أنا كانت كثيرة والشعب فقير وفي حالة بائسة، لكنه رفض تمامًا، ثم حاولت معه عدة مرات وكالعادة رفض، وبعد محاولات كثيرة وافق زوجها، ولكن اشترط عليها شرط حتى يعجزها وهو يعلم أنه من سابع المستحيلات أنها تقوم بالموافقة على هذا الشرط.

 والشرط كان عبارة عن إنها تمشي عارية تمامًا في إحدى شوارع لندن، فكان متوقع إنها تقبل بالوضع، ولكن فاجأته، وأبهرته عندما سمع بالشوارع يقولون إن زوجته تمشي في شوارع لندن وهي راكبة على ظهر الحصان وهي عارية وتغطي بشعرها أجزاء من جسدها، والشوارع خالية تمامًا من البشر، لأنهم دخلوا بيوتهم وقفلوا الأبواب وظلوا في منازلهم احترامًا وحفاظًا عليها، خصوصًا أنها ضحت من أجلهم.