لو مش عاجبك شكل شعره.. "اعتبره أبوك يا أخي"

الأحد 25 مارس 2018 10:05
كتب: نيرفانا سامي

أصبحت نظرات الازدراء التي توجه إلى الشباب من كبار السن آمر اعتيادي جداً، ففي وجهة نظر الكبار، الشباب السبب في إنحطاط الذوق العام، وأيضاً سبب الأزمة الاقتصادية والبطالة ببساطة نحن سبب كل الأزمات "احنا اللى اكلنا الجبنة" وللأسف هذا الصراع الذي خلقه جيل الخمسينات والستينات معنا هو نفس الصراع الذي كانوا يعانون هم أنفسهم منه خلال فترة شبابهم مع الأجيال التي سبقتهم.

ولكن ما يثير التعجب هو الصراع المستمر بين أحد الشباب، ووالده بسبب تسريحة شعره التي يصفها والدها "شبه المجانين"، وقد وصل الأمر بينهم إلى التشاجر والقطيعة بسبب تسريحة شعر الشاب المسكين، والغريب أن نفس الأب يفتخر بشدة بصور شبابه هو وأصدقائه وهم بنفس التسريحة تقريباً، وذلك بالتأكيد بالإضافة للبنطلونات الملونة و القمصان الشفافة! "وبتتريق على شعره يا عمو".

من المدهش أن يتعمد الكبار اختلاق نفس الأزمات التي كانوا يعانون منها مع المجتمع مع الشباب، ولا أعلم في الحقيقة هل هذا ازدواج أم "تخليص حق" حتى يتخلصون من عقدة القهر والرفض المجتمعي، ولذلك فكرة اليوم في إطلاق حملة شعبية لمساندة الشباب من أصحاب تسريحات الشعر الغريبة، وهدف الحملة هو ببساطة إذا رأيت أي شخص يهاجم شاب بسبب شعره تتقمص روح الكابتن إبراهيم حسن، وتخرج له صورة لشباب الستينات والسبعينات وتقول له "اعتبره أبوك يا أخي".