ما قصة «سجن الحائر» المحتجز به 11 أميرًا سعوديًا؟

الأحد 7 يناير 2018 23:18
كتب: متابعات أتفرج

بعد مطالبتهم "بإلغاء الأمر الملكي الذي نص على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء"، و"التعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم"، أعلن النائب العام السعودي، سعود المعجب، مساء السبت، عن توقيف 11 أميرًا ممن تجمهروا في قصر الحكم، حيث أودعوا بسجن الحائر بالرياض.

فما قصة هذا السجن؟

افتتح سجن الحائر في العام 1983 في العاصمة الرياض، ويبعد 29 كيلومترًا عن وسط المدينة. ويقع تحت إشراف إدارة المباحث العامة بالسعودية، ويتمتع بحراسة أمنية مشددة.

الروايات حول هذا السجن متضاربة، بين تقارير تشير إلى أنه أشبه بـ"فندق خمس نجوم،" وبين تقارير لا يمكن التأكد من صحتها بشكل مستقل؛ وتُتَهم السلطات بالسجن بسوء المعاملة والتعذيب كتقرير نشرته منظمة "هيومن رايتس ووتش" مستشهدة بتصريحات لسجناء سابقين.

استهدف سجن الحائر في العام 2015 بعملية تبناها تنظيم "داعش،" في بيان منسوب، حيث قام انتحاري بتفجير نفسه على حاجز أمني قرب السجن.