ماتروحش الشغل واحتفل مع كولومبيا بيوم الكسل العالمي و"أنتخ"

الأحد 26 أغسطس 2018 11:00
كتب: نيرفانا سامي

بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، واستمرار حالة "الأنتخة" اللطيفة التي كنا نعيشها حتى امس، قد يكون القرار الأصعب على الإطلاق هو النهوض من السرير، وارتداء ملابسك والذهاب إلى العمل، فبمجرد أن تستيقظ من النوم ستجد مئات الأسباب المنطقية التي تدور في عقلك حتى تمنعك من تصديق أن الإجازة انتهت، وعليك ممارسة حياتك بشكل طبيعي، ولكن أبشر يا عزيزي من الممكن أن تستمر إجازتك يوم أضافي إذا كنت من أصول كولومبية، حيث يمكنك أن ترسل إيميل الآن لمديرك في العمل، وتخبره أن (عندكم في القبيلة في كولومبيا) اليوم هو (اليوم العالمي للكسل).


حيث يحتفل سكان مدينة (إيتاجوى) في كولومبيا كل عام باليوم العالمي للكسل، والذي يحتل به السكان من خلال النوم المستمر في الشوارع والميادين، وكذلك عدم الذهاب للعمل ووضع دمى عملاقة في الشوارع ترمز إلى الأشخاص النائمين والمتباطئين في العمل، واحتفل سكان مدينة (ايتاجوى) لأول مرة باليوم العالمي للكسل في عام 1985، حيث أطلاق شاب يدعى كارلوس ماريو مونتويا الفكرة بين سكان المدينة، وكانت فلسفته لإطلاق هذا اليوم أن على الأشخاص أن يكونوا أكثر هدوء، ولا تكون كل الأعياد مصدر للضوضاء والاحتفالات في الشوارع، ولكن يجب أن يكون هناك احتفال يدعوا الناس للاستمرار في الكسل، وعدم بذل أي جهد.