اتفرج| «متهانة ومتخانة ومقهورة».. اعرف جديد «مصدر النكد» في رمضان

الثلاثاء 13 مارس 2018 13:55
كتب: أميرة عفيفي

سنوات متتالية من النكد المتواصل الذي لم يستطع أحد إيقافه، بداية من «ذات» مرورًا بـ«سجن النسا»، و«تحت السيطرة» و«سقوط الحر»، إلى «الأعلى سعر».. حتى تغلل النكد في قلوبنا، ونظرًا لأن الشعب المصري عاشقًا للدراما والمأساويات بطبعه، فأصبح ينتظر أعمال «نيللي كريم» في السباق الرمضاني من كل عام، متشوقًا لقصة درامية جديدة ربما تكون حزينة أو مأساوية كمن سبقوها.

قدمت نيللي كريم  العديد من الأدوار التي وصفها الكثيرون بـ«النكدية»، آخرهم دور «المتخانة» في مسلسل «الأعلى سعر» رمضان 2017، وسبقتها العديد من الأدوار الدرامية الكئيبة مثل دورها في مسلسل «سقوط حر»، والذي عانت فيه من أزمة نفسية حادة.

وتستعد نيللي كريم لعرض مسلسلها الجديد «اختفاء» في رمضان 2018، والذي يحمل اسمه الكثير من الغموض، ولذلك أجرى «اتفرج»، استطلاع رأي لمجموعة من عشاق النكد، لتوقعاتهم عن دور نيللي كريم وماذا يكشف عنه اسم مسلسلها الجديد الذي سيتم عرضه في رمضان المقبل.

«هتختفي الفرحة من حياتنا»

فسر البعض اسم مسلسل «اختفاء»، بأنه سوف تختفي الفرحة طوال الثلاثين حلقة، وستكون أحداثه أكثر حزنًا من أحداث أعمالها الماضية وتوقعوا أنه سيكون الأكثر بؤسًا في الأعمال الرمضانية.


«هتفاجئنا ويطلع كوميدي»

اعتقد البعض أن نيللي كريم تستعد لمفاجأة الجمهور بدور جديد وبعنوان مسلسل تشويقي ينذر بنكد وغموض ولكن ستكون الأحداث كوميدية على غير المتوقع.


«دوخيني يا لمونة»

بينما اعتقد آخرون أن نيللي كريم سوف تختفي طوال المسلسل ويبحث عنها الجميع، أو أن أحد أقاربها سوف يختفي وتقوم هي برحلة البحث عنه في 30 حلقة وسط أحداث مشوقة بعضها درامي وبعضها أكشن.



«سفاحة»

اعتقد البعض أن نيللي كريم ينقصها تقديم دور القاتلة أو السفاحة، لتكتمل سلسلة أعمالها الدرامية بمزيد من البؤس، وأشاروا أن اسم المسلسل «اختفاء» قد يكون إشارة إلى ما تخفيهم بعد قتلهم أو قد تكون هي من تبحث عن السفاح المختفي.



«هتعمل نفسها ميتة»

بينما كان للبعض خيالًا واسعًا، وفسروا اسم المسلسل بأنها سوف تتعرض لحادث ربما يكون وهمي، «هتعمل نفسها ميتة وتراقب الناس من بعيد»، ليكون هذا الدور هو الأغرب على نيللي كريم.