مصر تتدخل لتنقذ أوغندا من الفيضانات

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 11:32
كتب: نور الدين محمد

استجابت مصر ممثلة في وزارة الموارد المائية والري لأوغندي وأبدت مصر استعدادها الكامل لتقديم الدعم والمساعدات الفنية لدرء مخاطر الفيضانات المدمرة التى حدثت فى منطقة كسيسى بمقاطعة روينزورى بغرب أوغندا و البدء في تنفيذ مشروع لحمايه المقاطعة من أخطار الفيضان وحماية الممتلكات والمواطنين من التشريد، وعليه تم إرسال بعثة فنية من خبراء وزارة الموارد المائية والرى المصرية لمعاينة المنطقة وجمع البيانات والمعلومات اللازمة على أرض الواقع لتنفيذ مشروع عاجل لدرء مخاطر الفيضانات العارمة بالمنطقة، وبالفعل تم تحديد عدد من المناطق ذات الأهمية القصوى لحمايتها من مخاطر الفيضانات.

وذلك في إطار حرص الحكومة المصرية على الاستمرار فى ترسيخ علاقات التعاون الثنائي مع دولة أوغندا فى مجال الموارد المائية والرى ، واستجابة لطلب وزارة المياه والبيئة الأوغندي للمساعدة العاجلة فى تخفيف الأثار السلبية للفيضانات بمنطقة كاسيسى بغرب دولة أوغندا ، والتي تعرضت فى السنوات العشرين الماضية لموجات من الفيضانات العارمة التى أتت على الأخضر واليابس فى معظم مناطق مقاطعة كسيسى، وذلك نتيجة للإنهيارات الأرضية الشديدة بالمناطق الجبلية وتحرك الصخور غير الثابتة فى إتجاه التجمعات السكنية والمزارع وأماكن تربية المواشى والطيور، مما تسبب فى خسائر بشرية ومادية كبيرة، وما زاد من صعوبة الكارثة أنها تكررت عدد من المرات خلال الثمانينات والتسعينات وزادت القرن الحالى حيث كان آخرها فى مايو ثم فى يونيو 2014 حيث قدرت الخسائر المالية بمليارات الشيلينات الأوغندية فضلًا عن الخسائر الكبيرة فى الأرواح. وقد طلبت أوغندا المساعدة المصرية للحد من مخاطر الفيضانات

من جانبه قال المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل بأن الجهود المصرية في هذا الصدد أسفرت عن توقيع مذكرة التفاهم للمشروع بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية في أبريل 2016 ، وجاري تنفيذ المشروع على عدة مراحل وتشتمل المرحلة الأولى من المشروع على تنفيذ أعمال التطهيرات على نهر نياموامبا بمقاطعة كاسيسى وتنفيذ أعمال الحماية باستخدام حوائط جابيونية عند أربعه مناطق حيوية على مجرى النهر لحمايتهم من أضرار الفيضان المدمر.

الكلمات المفتاحية: