الأبطال كلهم راحوا مننا.. موت مين أثر فيك اكتر في رمضان؟

السبت 23 يونيو 2018 11:10
كتب: ندا عصام

رمضان السنة دي مات فيه أبطال كتير، وفراقهم كان صعب أوي على جمهورهم خصوصًا بعد ما تعودوا عليهم، وعاشوا معاهم قصتهم من البداية بحذافيرها، لكن النهاية كانت مؤلمة وصعب، فياترى موت مين أثر فيك أكتر؟

ياسر جلال

موت رحيم السيوفي، كان صعب ومؤثر جدا في الحلقة الأخيرة خصوصا أن الكل ماكنش متوقع ان النهاية هتبقى بالشكل ده، الجمهور كان في حالة ذهول وغضب فوق الوصف، وده بعد ما اكتشفه ان رحيم كان ماشي في السليم وشغال مع الداخلية، خبر وفاته اثر في كل واحد فينا بشكل كبير، ومانقدرش ننسى قفلة الحلقة بأغنية "اشوفكوا بخير" بصوت المبدع مدحت صالح، إللي خلت الكل فعلا منهار من العياط.

 


أمير كرارة

سليم الأنصاري بقى في "كلبش2" لما مات في الحلقة الأخيرة من المسلسل، الكل اتفاجأ وماكنش متوقع ان دي هتبقى النهاية، سواء من ناحية أهله في الأحداث والجمهور بشكل عام، فراقه شكل صدمة وحزن كبير اوي خصوصا أن الناس كانت مرتبطة بشخصيته جدا، لكن الصدمة اللي بجد ان في النهاية طلع سليم الأنصاري عايش وقرر يعمل كل ده علشان أهله يعيشوا في سلام، والي اللقاء في الجزء الثالث.

 


عمرو عبد الجليل

 عمرو عبد الجليل اللي هو "الريس حربي" في مسلسل "طايع" قدم شخصية جديدة تقدر تقول كده معجونة بالشر، طول أحداث المسلسل كان بيقتل وبيظلم وبيتاجر في الآثار "عمل اللي مايعلمش"، وفي لحظة الشخصية دي اتحولت تماما، وبعد ماكنا بنشوفه بيقتل الناس، المرة دي شفناه وهو بيقتل نفسه، الصراحة المنظر كان صعب ومؤثر ، وعلى الرغم من جبروته وقوته اللي كانت في البداية لكن الناس اَتعاطفت معاه جدا وزعلت.

 


يحيي الفخراني

أن ملك البهجة والفرحة يموت في الأحداث ده في حد ذاته شيء محزن جدا، يحيي الفخراني السنة دي في مسلسله "بالحجم العائلي" طلته بس لوحدها كانت مبهجة، شخصيته الطيبة علمت معانا وأثرت فينا، وعلشان كده لما مات الكل دمع وكان في حالة هستيريا.