نرويجيون عن دعوة ترامب للهجرة لأمريكا: «بلادنا أفضل»

السبت 13 يناير 2018 21:25
كتب: محمد حامد أبو الدهب

ردّ نرويجيون على ما صرح به الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حول رغبته في استقبال مهاجرين من النرويج، بدل المهاجرين الذين يأتون من دول "الأوكار القذرة" مثل هايتي والدول الإفريقية.

وبثّ موقع «يورو نيوز» الإخباري، اليوم السبت، تقريرًا مصوّرًا لمراسل القناة الثانية النرويجية روني بَرالدسنيس، الذي جاب شوارع العاصمة أوسلو ليسأل المواطنين النرويجيين إذا ما كانوا يرغبون في الهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

"قطعاً لا!" أجاب أحد الشباب في الشارع، قبل أن تقول سيّدة: " ليس لي أيّ عمل أقوم به هناك!".

والتقى المراسل صدفة بسيّدة أميركية تسكن في أوسلو، وأخبرته أنها تعيش في النرويج لأن زوجها وجد عملاً في المدينة فانتقلا إلى العيش هنا.

وتعتبر النرويج أغنى دولة في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، كما أنها تتمتع بثروة نفطية ولديها احتياطات كبيرة من الغاز.

وقد يكون ترَمب اتّخذ مثالاً من النرويج في قوله لأن رئيسة الوزراء النرويجية، إرنا سولبرغ، قامت بزيارة إلى البيت الأبيض الأربعاء الماضي، حيث عبّر الرئيس الأميركي عن رضاه من النرويج، وعلاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة الأميركية، وعن خيارها بشراء السلاح الأميركي.

وقالت إحدى المواطنات النرويجيات " إنها قد تعيد التفكير في تحقيق الحلم الأميركي إذا حصل الأميركيون على رئيس جديد". وأضافت المرأة "لن أذهب طالما أنه هناك".

وعلّق أستاذ جامعي في العاصمة السويديّة أستكهولم عبر حسابه على تويتر ساخراً من ترامب: " طبعاً، الشعب النرويجي يودّ الانتقال إلى بلد حيث يقتل الناس بالرصاص، حيث يعيشون في الفقر ولا يحصلون على رعاية صحية لأنهم فقراء، حيث إجازة الأمومة والأبوّة غير مدفوعة، وحيث لا يحصلون على المساعدات ولا يرون إلا القليل من النساء في السلطة".

الكلمات المفتاحية: