نشرة التوك شو| «بُكاء وكشري وفجل وسم»

الاثنين 26 فبراير 2018 11:22
كتب: عادل نصار

يستعرض «اتفرج»، أبرز الأحداث التي تمت في برامج «التوك شو»، مساء أمس الأحد، في سياق التقرير التالي.

فجل

أحضر الإعلامي جابر القرموطي، "فجل"، وخضار إلى الاستوديو على الهواء مباشرة، وجلس على الأرض لتوضيح إحدى فقرات البرنامج.

جاء ذلك في برنامجه "مانشيت القرموطي"، المذاع على قناة النهار الفضائية، الأحد، تعليقاً على خبر بيع الأطفال، السمك والفجل والكوسة في إحدى المدارس بالشرقية.

وقال "القرموطي" إن هذا الأمر تعرض للكثير من النقد، ولكن بالنسبة له: "الفكرة مش وحشة.. يعني الولد لما يرقص في ديسكو يعجبنا".

من جانبه، علق محمد حسن نصرالله، مدير المدرسة، قائلا إنه يوجد لديهم في المدرسة عدد من مراكز التعلم، ومنها "مركز الأسرة"، وبالتالي يجب أن يتم تعليمهم كما يحدث في البيئة التي يعيشون فيها، موضحًا أن هذا ما يحدث في الواقع، وحاولت المدرسة محاكاة الواقع في الريف.


طبق "كشري بالسيراميك"

أعد الإعلامي جابر القرموطي، طبق "كشري" على الهواء مباشرة، ثم تناول منه بضع ملاعق، وقام بتكسير "السيراميك" على الطبق.

جاء ذلك في برنامجه "مانشيت القرموطي"، المذاع على قناة "النهار" الفضائية، تعليقا على أحد المقالات التي تحدثت عن مطعم شهير يوجد فيه "كشري"، ويقدم قطع "سيراميك" بالطبق.

وعلق "محمود غلاب"، الكاتب الصحفي، صاحب المقال، وقال إن قطع السيراميك كانت ظاهرة في الطبق، ومثل التي أعدها "القرموطي"، لافتا إلى أن زملائه في الجريدة توقفوا عن الأكل من هذا المطعم الشهير.

 

بُكاء

تمالك الرائد متقاعد محمد طارق وديع، مؤلف أغنية "قالو إيه"، دموعه على الهواء خلال استضافته في برنامج "رأي عام" على قناة "TEN"، مع عمرو عبد الحميد، بعد سماع نشيد الجهاد.

وكان الرائد متقاعد محمد طارق وديع، قال إن الأغنية انتشرت على السوشيال ميديا، ولم يكن يتخيل أن تنتشر بهذا الشكل، موضحًا أنه كان يهدف إلى تخليد الشهداء من القوات المسلحة.


حذر الإعلامي عمرو أديب، من أن أحد التقارير الأجنبية أفادت أن هناك 1000 داعشي في اتجاههم إلى مصر بعد انتهاء دورهم في سوريا والعراق.

وأشار "أديب"، خلال برنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية "on e"، اليوم الأحد، إلى أن جنسيات هؤلاء الدواعش مختلفة، فمنهم سوريين، وعراقيين، ومن أصول مصرية، وأخرين أجانب، معقبا: "حاجة كده سكلانس".


سم

أذاع الإعلامي وائل الإبراشي تقريرًا متلفزًا، يُوثق قيام عروس بقتل زوجها بعد 5 أيام من الزواج، حيث قال والد العريس المقتول، إن نجله قام بالصراخ، وعندما ذهب إليه مسرعًا أخبره بأن زوجته سمته بحبوب غلة.

وأضافت والدة العريس، خلال التقرير المذاع ببرنامج "العاشرة مساءً"، على فضائية "دريم"، مساء الأحد، أن العروس كانت تتهرب من زوجها بحجة أن لديها ظروف، لافتة إلى أن هذه الفتاة كانت على علاقة بشخص آخر ولم تكن "بنت بنوت"، فقامت بدس السم لزوجها خوفًا من الفضيحة.



الكلمات المفتاحية: