هشام نزيه.. صاحب أقوى "التراكات" وعبقري الموسيقى التصويرية

الجمعة 10 أغسطس 2018 17:05
كتب: محمد عباس

من الصعب أن تسمع موسيقاه في أي عمل درامي دون أن تتعلق بها، لم تعش لفترة بداخلك، يحكي تفاصيل السيناريو من خلال الآلات الموسيقية التي يختارها، ويجعل كل مشهد عالمًا مستقلًا بذاته ليحتويك بتفاصيله، نحكي هنا عن هشام نزيه، صاحب الموسيقى التصويرية للعديد من الأعمال المميزة، ويستعرض "اتفرج" معكم الأشهر فيهم.

1- تيتو

مع البطل الذي يجد صعوبة في ترتيب الكلام، نتيجة لصعوبة نشأته، تظهر موسيقى هشام نزيه وكأنها المتحدث الرسمي للأحداث، "مين فينا ينسى أغنية الحكاية مابتنتهيش" .




2- السلم والثعبان

أحد أكثر التجارب السينمائية نجاحاً في بداية الألفية، موسيقى التانجو التي وظفها نزيه في هذا العمل، جعلت الجميع يخرج من عالمه ليدخل قصة حب "حازم - ياسمين"، موسيقى جعلتنا نعيش الأجواء اللاتينية و نتعرف على صوت خالد سليم من خلالها. 



3 - إبراهيم الأبيض

فيلم يحكي عن أجواء الجريمة والبلطجة في المجتمع المصري، يحوله هشام نزيه بموسيقى يغلب عليها الطابع الصوفي، لتجربة فريدة في السينما المصرية، "اسمع الساوند تراك بتاع الفيلم، وانت تفهم قصدي".



4 - إكس لارج

بطل الفيلم روحه مرحة و مبهجة، ويعشق الرسم الكاريكاتيري، ونزيه جعل موسيقاه أيضًا مرحة وخفيفة كالكاريكاتير، مشهد تحول البطل وانتصاره على عقدة السمنة يدرس في كيفية التجسيد باستخدام الموسيقى التصويرية.


5 - الفيل الأزرق 
تجسيد الرواية التي حققت نجاحًا غير مسبوقًا لأحمد مراد، كان يتطلب موسيقى عبقرية، وهو ما قدمه هشام نزيه بمقطوعات موسيقية، قامت بدور تلك الحبوب التي يتناولها البطل للذهاب في عوالم موازية.



6 - شربات لوز

بداية من التتر، تظل الموسيقى مصاحبة لعقلك، مع كل مشهد في رحلة الشخصية التي برعت في تقديمها منذ أعوام القديرة يسرا، جملة موسيقية مميزة برع فيها نزيه كعادته.




7 - السبع وصايا 

يعود نزيه للأجواء الصوفية من جديد، من خلال عمل ملحمي، توجه نزيه بموسيقى عبقرية لن تتكرر، أثارت اهتمام الكثيرين من متابعي المسلسل، وهو ما وصل لذروته بكلمات تتر البداية. 



8 - ولاد رزق 

يشكل نزيه دويتو فني متناغم و عبقري مع المخرج طارق العريان، وفي حالة جديدة من الثنائي، يقدما في هذا العمل تجربة استحقت الاهتمام في السنوات الأخيرة، وبرع نزيه في تقديم شكل مميز وراقي لمشاهد صعبة في العمل.