هيثم دبور يرصد تاريخ «العصابة» في السينما

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 18:26
كتب: طه توفيق

تناول السيناريست هيثم دبور، في حلقة اليوم من برنامجه "ليل داخلي" على راديو "إينرجي"، صورة العصابة وأفرادها وشخصية زعيم العصابة، في السينما.

وقال "دبور" إنه على الرغم من أن فيلم "عصابة حمادة وتوتو"، ليس الأقدم، إلا أنه دائما ما يتبادر إلى الأذهان عند ذكر سينما العصابات، وقد تم إنتاجه عام 1982، بطولة عادل إمام في دور حمادة ولبلبة "توتو" وموسيقى تصويرية هاني شنودة وإخراج محمد عبدالعزيز.

وأوضح أن الفيلم مقتبس من فيلم أمريكي fun with jack and jane، وأعيد تقديمه في 2005 بنفس الاسم، ويحكي الفيلم عن قصة مهندس شاب يسرق مديره مشروعه، فيكون عصابة مع زوجته لسرقة الأشياء بطريقة كوميدية.

وتابع أنه بالحديث عن زعيم العصابة الذي لا نعرفه حتى نهاية العمل، فهناك مسلسل يحمل اسم "توالت الأحداث عاصفة" من إخراج حسام الدين مصطفى وسيناريو وحواره مع إبراهيم مسعود، وهو يتضمن الجملة الشهيرة "أنا البرادعي يا رشدي".

وأكد أن فيلم "الرجل الثاني" يتبع نفس الطريقة، وهو من أجمل أفلام العصابات، بطولة صلاح ذو الفقار ورشدي أباظة وصباح وسامية جمال، وهو سيناريو عز الدين ذو الفقار بالاشتراك مع السيناريست العظيم يوسف جوهر.

 

وتابع أنه عام 1983 أعيد تقديم "ريا وسكينة" على المسرح، وكان اختيارا جريئا من بهجت قمر أن يقدمها في صورة مسرحية كوميدية، في آخر أعمالها الفنية، وأنها تحدثت عن جرأتها في اختيارها شخصية شريرة.