«وجع البطن ولا كب الطبيخ».. 5 أسباب لشياط الأكل على النار

الأحد 8 إبريل 2018 04:00
كتب: أميرة عفيفي

«الطبخ مزاج»، فإذا كنتِ تقبلين على تحضير الطعام وأنتي غير مستعدة ومهيأة نفسيًا لذلك، فأنتي تعرضين وجبتك لأن تكون سيئة المذاق وربما تحترق منك على النار، أو إذا كنتِ منشغلة بأي شيء آخر أثناء تحضيرك الطعام فأنتي تعرضيه لنفس المصير، ولهذا السبب ينبغي عليك احترام الطبخ وإعطاءه وقته وحقه لأنه ليس كأي عمل تقومين به خلال يومك.

 

تخلت الكثيرات عن تقديس الطبخ، ولم تعطيه حقه وكان مصير أكلاتهم هو الحرق والشياط على النار ولهذا السبب نقدم إليك أبرز أسباب شياط الأكل لتتجنبي الوقوع فيهم.

 

الانشغال بالهاتف المحمول

يعد انشغالك بالهاتف المحمول لمحادثة أصدقائك وقت إعدادك الطعام، من أهم وأبرز الأسباب التي تجعلك تسهي عن الطعام إما بالسهو عن وضع الملح أو الإكثار من مكونات معينة دون الحاجة إليها، لأن ذهنك مشتت بالمكالمة الهاتفية وليس بما تقومين به.


الأطفال

إذا كنتِ أم ولديك طفل وترغبين في تحضير الطعام، وضمان الحفاظ على سلامة كل من الطفل والطعام في نفس الوقت، ينبغي عليك تأمين نفسك، فهناك حلين إما أن تستغلي وقت نوم طفلك الصغير، وتحضري الطعام في هذا الوقت، أو تخصصي له مكان للعب قريب من المطبخ كي يكون أمام عينيك طوال الوقت لحين انتهائك من تحضير الطعام.



الغناء

ويعد المطبخ ثاني أكثر مكان في المنزل بعد الحمام للغناء، حيث تمارس كل سيدة هوايتها في الغناء حتى وإن صوتها لا يصلح لذلك، وهي تطبخ، وقد تنشغل بصوتها وتذكر كلمات الأغنية وتندمج مع الأغنية وتنسى الأكل على النار.

 


مواقع التواصل الاجتماعي

ويأتي هوس الكثيرات بمواقع التواصل الاجتماعي، ومتابعة المنشورات والتعليق عليها واحد من أكثر الأسباب التي تتسبب في تشتيت الانتباه وعدم التركيز أثناء تحضير الطعام.

 


الخناقات

وفي حالة سوء أحوالك النفسية ومزاجك المعكر نتيجة خناقة مع زوجك أو أي شخص آخر، احذري تحضير الطعام في هذا الوقت، لأنك تقومين بتحضير كل شيء رغمًا عنك، وقد تسهي عنه أو تفسديه بدون قصد. 


3