المونديال مش كورة وبس.. "الحب ولع في الدرة"

الخميس 21 يونيو 2018 14:25
كتب: ندا عصام

الرياضة بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص مالهاش وش واحد بالعكس ليها أكتر من وش، وكان واحد من أهم الوشوش دي إن الست دورها مش بيختفي أبدا في الرياضة "كرة القدم"، وفي كأس العالم اللي بتتلعب دلوقتي في روسيا، مشاركتها في الحدث كحكمة أو صحفية ماكانش النوع الوحيد من المشاركة، وشوفنا كلنا مشهدين، السوشيا ميديا كلها اتكلمت عنهم في الأسبوع الأول من المونديال، والدنيا اتقلبت بسببهم، دور الست تكون واقفة جنب بطلها في لحظة الخسارة والهزيمة، وماتزهقش من تشجيعه دايما للأحسن، وده اللي بطلاتنا عملوه.

 مهاجم بولندا روبرت ليفاندوفيسكي المشهور بـ"ليفا"، فشل في قيادة منتخب بلاده لتحقيق نتيجة ايجابية امام السنغال في مباراة قدم فيها أداء مهاجم بايرن ميونخ الألماني مستوى سيء، ليحقق منتخب أسود التيرانجا فوزا هاما على بولندا، وعلى الرغم من الخسارة، إلا أن زوجة " ليفاندوفيسكي" واسته ودعمته وقفت جنبه، أحضان وقبلات رومانسية نالت إعجاب الجميع، لدرجة أن السوشيال ميديا ماكنش على لسانهم غيرهم، وانقسمت الأراء ما بين حسد من الرجال، وفخر من النساء.




 أما الجانب التاني بقى لازم نبدأ فيه بالمقولة الشهيرة "وراء كل رجل عظيم امرأة"، وده كان في ماتش المغرب والبرتغال، فاثناء فقرة النشيد الوطني والصور التذكارية قبل المباراة، حضرت حبيبة كريستيانو رونالدو، المباراة لتقوم بتشجيعه وتدعيمه، وفي لحظة كل الإستاد خدوا بالهم ان "رونالدو" كان مركز أوي وبيشاور لحد، فطلعت في الأخر حبيبته وظهر وهو "بيغمزلها" كنوع من الحب يعني، فالمشهد ده برضه "أكل الجو أوي"، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا الصور وعبروا عن فرحتهم بحبهم لبعض، طبعا مش محتاجين نقولكم ان أسطورة الكرة العالمية ماكانش محتاج أكثر من أربع دقائق بعد الغمزة دي، علشان يسجل رابع أهدافه في البطولة.