ورثة الشيخ الشعراوي يطالبون بمحاكمة فريدة الشوباشي

الأربعاء 15 نوفمبر 2017 09:42
كتب: إسراء مهدي

تلقى النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بلاغًا من الدكتور سمير صبري المحامي بالنقض والدستورية العليا بصفته وكيلا عن ورثة فضيلة الإمام الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي ضد الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي يتهمها فيه بارتكاب جريمة إزدراء الأديان.

 وقال صبري في بلاغه،أن فريدة الشوباشي فاجأت الجميع بتصريحات صادرة منها سواء لبعض الصحف المقروءة أو بعض الفضائيات والتي تحاول النيل من إمام الدعاة الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي الذي ترك للمكتبة العربية والإسلامية ما نباهي به الدنيا كلها.

 وأضاف:أن "الشوباشي" اتهمت الشيخ الراحل بأنه كان أداة لتفتيت الوطن وإثارة الفتنة، وقالت أيضًا "والله لا يسامح السادات الذي أتى لنا بـمحمد متولي الشعراوي والذي سجد شكرا لله بعد هزيمة مصر في حرب 1967".

وأشار "صبري" في بلاغه إلي أن "الشوباشي" اتهمت الإمام الراحل بأنه تسبب في كثير من الفتنة في المجتمع المصري على حد زعمها، وأن فضيلة الإمام عندما سجد فهو بالضرورة سجد على نصر إسرائيل.

 وأوضح صبري في بلاغه أن ما رددته فريدة الشوباشي يشكل اتهاما خطيرا لفضيلة الإمام بعدم الولاء ولخيانة الوطن وأنه يقف ويسجد لنصرة العدو على القوات المسلحة المصرية وهي اتهامات تلحق باسم مورث المبلغين وبهم أضرار جسيمة يتعذر بل يستحيل تداركها.

وتابع "صبري" في بلاغه أنها أيضا تعدت اعتداء صارخ علي الشريعة الإسلامية وأحكامها عندما قالت أن " تعدد الزوجات حرام والحجاب مش فرض".