" ييجي في الهايفة و يتحبس " .. أغرب حالات السجن في العالم

الخميس 29 مارس 2018 17:30
كتب: نهى حمدي

سرقة، قتل، نصب، وغيرها من الجرائم السجن فيها أساس مشروع  ومطلوب  لتحقيق العدالة في أي دولة، ولكن إذا كانت التهمة بسبب باذنجان أو جمع المياه تقف هنا علامات التعجب  نفسها متعجبة "أه والله ناس اتحبست عشان جمعوا مياه  في أزايز" ، وغيرهم من التهم العجيبة بسببها قضى أناس مدة في السجن.

ففي إيطاليا قبضت الشرطة على رجل بالغ 49 سنة عاطل عن العمل ولديه طفل وهو يمسك في أيديه باذنجانة لتعاقبه الدولة بتهمة السرقة وقضت المحكمة  بسجنه خمسة أشهر وفرضت عليه غرامة قدرها 300 يورو ثم خفف الحكم لشهرين سجن و220 يورو، وفي الأساس الباذنجانة لا تزيد قيمتها عن 20 سنت من اليورو، وظلت القضية مستمرة 9 سنوات، لتبرأ المحكمة المتهم في النهاية بعد أن رفع المتهم القضية إلى محكمة التمييز.


وفي إيطاليا "برضه"  قدم زوج شكوى في زوجته أمام المحكمة لتقصيرها في الواجبات المنزلية، والأسباب الذي ذكرها في دعوته القضائية أن الزوجة التي تبلغ 40 سنة لا تحضر طعام بشكل دائم ولا تقوم بتنظيف المنزل، وبناءًا على هذه الأسباب فالعائلة تعيش في بيئة غير صحية، لتكون 6 سنوات هي العقوبة التي  تتلقاها السيدة.

من بين الأسباب الغريبة لسجن البعض نال مواطن أمريكي 30 يوم سجن والسبب تخزينه قطرات المطر والثلج في 3 براميل، رغم أنه قام بهذا الفعل تفادياً لحدوث الحرائق في منطقة سكنه المعرضة عادةً لحرائق الغابات، ولكن التهمة وجهت إليه بسبب استخدامه براميل مملوكة لمؤسسة «مرافق المياه الأميركية» ،""عالم غريبة مشافوش الجراكن اللي تحت حوض كل بيت مصري".

 "كله كوم  والتهمة ديه كوم واحد" فطلب صداقة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تسبب فـ 3 أيام سجن لقاضي إلى جانب عزله من منصبه، فهو قام بإرسال طلب صداقة لفتاة مدعى عليها، لتنتشر تساؤلات عديدة من قبل الهيئة حول منها إذا كان معجباً بها أو لأي سبب آخر .