"يبوس الصغار ويقع فيها الكبار".. قصة محاكمة الطفل المتحرش

الجمعة 11 مايو 2018 15:06
كتب: نهى حمدي

من "اللي عنده معزة يلمها" للتقدم ببلاغ ضد طفل 4 سنين "لسه علامات الزحف في ركبه" لأنه تجرأ و"باس زميلته في الكيلاس"، حالة من الجدل أثيرت حول تلك القضية والسبب في  كل هذه الضجة على "السوشيال ميديا" هم أولياء الأمور، "فخلقهم بقى ضيق" ووصل إلى حد السب ورفع القضايا على أطفال "متعلمين يقولوا بابا وماما من شهور".

ففي شهر ديسمبر الماضي  كان مجموعة من الأطفال يلعبون في الحضانة "زي باقي الأطفال"، وحدث أن أحد الأطفال تشاجر مع طفلة زميلته وضربها، وفي أقوال أخرى إن الواقعة ليست واقعة ضرب إنما قام الطفل صاحب الـ 4 سنين بتقبيل طفلة زميلته في الحضانة.

ومن ساعتها قامت الدنيا على الطفل "ومقعدتش خالص"، فوالد الطفلة تقدم ببلاغ للشرطة وعمل محضر ضد الطفل، وبالفعل  تمت إحالة الطفل  للنيابة وأمرت بإحالته لمحكمة الجنح، لتقضي المحكمة في النهاية ببراءة الطفل من التهمة المنسوبة إليه و"ظهر الحق"، لتكون تلك القضية من ضمن أغرب القضايا على الإطلاق.

تلك الواقعة العجيبة ذكرتنا بواقعة "اللي عند معزة يربطها" الشهيرة، التي حدثت العام الماضي بسبب "البوس والأحضان" بين أطفال في المدرسة أيضًا، ولكن أولياء الأمور لم يصلوا إلى القضاء اكتفوا بـ"جروب الواتساب" ليتبادل والد كلاً من الطفل والطفلة "الخناق والألفاظ" من خلال التسجيلات الصوتية.

وكانت أم الطفلة "اللي اتباست" قد بادرت هي بإرسال مقطع  صوتي تقول  فيه "بنتى ما بتلعبش مع أولاد وأنا منتقبة وزوجى ملتحي والنهاردة عبد الرحمن حضن بنتى وباسها فى الكلاس.. بنتى ما بتلعبش مع بويز وبنتى الكبيرة بالمثل اسألوا عليها.. ابنك يبوس بنتي ويحضنها بتاع إيه.. أخوها الكبير عاوز يروح يضربه بكره.. الولد ضربهالي مرتين مرة تحت عينها ومرة في راسها وما شوفتش أي أكشن وانا اتكلمت مع حضرتك في الموضوع ده قبل كده".

ليرد عليها الأب في "فويس نوت برضوا" قائلًا جملته المشهورة، "أنا أبو عبد الرحمن.. إللي عنده معزة يربطها.. أنا ابني يبوس إللي هو عاوزه.. لو بنتك محترمة ومؤدبة ماكنتش خلته يبوسها وكانت اشتكته للأبلة".