"10 نصائح" لغرس القيم الأخلاقية في طفلك

الخميس 3 يناير 2019 10:25
كتب: حسين أنسي
يسعى الأباء بشكل دائم إلى جعل الأبناء أفضل نسخة منهم، أنا لا أبالغ في التعبير، نعم، هذه هي الحقيقة، الأباء يسعون دائمًا إلى خلق الفرص التي لم تُهيأ لهم وهم صغار، ويحاولون الابتعاد عن الأخطاء التي وقع بها آبائهم أثناء تربيتهم، وبالتالي يسعى الأباء إلى غرس القيم الأخلاقية النبيلة بأبنائهم منذ الصغر حتى يبنوا شخصية تستطيع التغلب على صعاب العالم بالقوة والشجاعة والصلابة والحب والعطف والرحمة إلى آخره.

ولأن بناء الشخصية يحتاج إلى تهيئة الأب والأم والبيئة التي يعيش بها الطفل فقد أتينا ببعض النصائح للأباء حتى يغرسوا القيم الأخلاقية بطفلهم، ففي هذه المقالة ستجد دليلك في كيفية تربية الأطفال.

إليك 10 نصائح في كيفية تربية الأطفال :

النقاش الدائم: أول نقطة في دليل كيفية تربية الأطفال هو النقاش الدائم، فيجب دائمًا أن تخلق حوار مع أبنائك حتى وإن أخطأوا، فيجب أن تمارس مبدأ الحوار بشكل عام وأن تفرغ له وقتًا بشكل يومي، وأن تسمع أفكارهم حتى وإن كانت خاطئة، فالأطفال لهم نفس إمكانيات عقل البالغين مع اختلاف خبراتنا، فمن الخطأ أن نتعامل معهم وكأنهم بلا صوت أو أفكار، وأيضًا عليك أن تستخدم الخبرات اليومية التي تحدث بينك وبين طفلك حتى تفتح حوار. 
 القدوة الحسنة: من طبيعة الأطفال هي المتابعة والتقليد، فأجعل بيتك هو المدرسة الأولى في حياة طفلك، فكن القدوة التي يحتاجها طفلك، وهذه النقطة من أهم النقاط التي يجب عليك اتباعها في دليلك في كيفية تربية الأطفال
الاعتذار عند الخطأ: اعتذر عند الخطأ، فالاعتذار يُعلم أطفالك ثقافة الاعتذار، فدائمًا بادر بالاعتذار حتى وإن كان لطفلك، فهذه المبادرة لا تعتبر شيء مهين. 
قراءة القصص: أقرأ القصص المملوءة بالأخلاق الطيبة، فهي طريقة غير مباشرة في نقل وزرع الأفكار والأخلاق النبيلة بأطفالك.
 تجنب صيغة الأمر: الأطفال لا يتقبلون النصيحة المباشرة، فعليك كأب أو أم أن تنقل النصيحة بذكاء عن طريق النقاش أو قصة مشوقة دون اللجوء إلى صيغة الأمر التي ينفر منها جميع الأطفال، تجنب الأمر بشكل عام، فهذه نقطة هامة في دليل كيفية تربية الاطفال.
التشجيع والتحفيز: أسلوب التشجيع هو الأفضل في التعامل مع أي نجاح أو خيبة أمل يمر بها طفلك. 
الحث على مساعدة ومشاركة الآخرين: الحث على مساعدة الآخرين عن طريق عمل تطوعي أو حتى عن طريق مشاركته في اللعب مع فريق جماعي أو حتى بالمدرسة، المهم هو أن يتعلم الطفل روح الجماعة التي ستجعله يحب من حوله ويريد أن يساعدهم. 
عدم التدليل المبالغ فيه: يجب عليك ألا تدلل طفلك بشكل مبالغ حتى لا يرى الحياة بشكل مختلف عما تبدو، فعلى سبيل المثال يجب أن يتعلم قيمة المال الذي يصرفه بشكل غير مباشر.
المراقبة: من المهم جدًا هو مراقبة كل المؤثرات التي تحيط طفلك مثل التلفاز والألعاب والإنترنت، فهم لهم عامل قوي في التأثير على طفلك وسلوكه بشكل عام. 
مكأفأة الطفل: أخيرًا وليس آخرًا في دليلنا الصغير في كيفية تربية الأطفال، يجب عليك مكافأة الطفل عند القيام بفعل مميز أو نبيل. 

الكلمات المفتاحية: