3 سيناريوهات لحل أزمة الزمالك وسموحة في الكأس

السبت 12 مايو 2018 14:26
كتب: محمد جمال

شهدت الساعات الماضية، أزمة كبيرة داخل اتحاد الكرة المصري بسبب نهائي كأس مصر والمقرر إقامته الثلاثاء المقبل بين الزمالك وسموحة.

وبدأت الأزمة بعدما خاطب مسئولو سموحة اتحاد الكرة للمطالبة بإسناد المباراة لطاقم تحكيم أجنبي وهو ما وافق عليه الاتحاد في بداية الأمر قبل أن يتراجع ويرفض طلب سموحة ليهدد رئيس الأخير بالانسحاب من البطولة وعدم خوض المباراة.

ويحاول الجميع في الآونة الأخيرة حل الأزمة حتى لا تتفاقم المشكلة قبل معسكر المنتخب المقبل استعدادًا لكأس العالم.

ويرصد "اتفرج " في التقرير التالي 3 سيناريوهات لإسدال الستار على أزمة نهائي كأس مصر.

* تراجع سموحة

يحاول بعض أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، إقناع فرج عامر رئيس سموحة بالعدول عن قراره بالانسحاب من نهائي كأس مصر.

وقد يكون انسحاب سموحة، هو ورقة ضغط على مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، من أجل إسناد المباراة إلى طاقم أجنبي.

والاتجاه الأقرب هو عدول سموحة عن قراره بالانسحاب، خصوصًا وأنه لا توجد مخاطبات رسمية إلى اتحاد الكرة، مفاداها انسحاب الفريق بشكل رسمي.

 

* تعيين طاقم أجنبي

قد يرضخ مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبو ريدة، إلى الضغوط التي يتعرض لها من قبل مجلس إدارة نادي سموحة في الفترة الأخيرة.

وقد يكون دافع مجلس الجبلاية للموافقة على طلب سموحة، هو إقرار محمد فرج عامر، رئيس النادي السكندري، بتحمل قيمة طاقم الحكام بالكامل.

ولن يمانع مجلس إدارة نادي سموحة، بإسناد المباراة إلى طاقم تحكيم عربي.

 

* تتويج الزمالك

أما السيناريو الثالث، فيتمثل في تتويج الزمالك بطلاً لكأس مصر، حال إصرار سموحة على الانسحاب من المباراة بشكل رسمي.

وسيتوج الزمالك بطلاً للكأس، دون لعب، وفقًا لتصريحات عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات بالجبلاية، خلال الساعات الماضية.

ولن يخوض الزمالك مباراة أمام الأسيوطي كما يزعم البعض، باعتباره الخاسر من سموحة في دور نصف النهائي.