"معقربة" من أولها معاه.. 4 عقبات في مشوار كارتيرون مع الأهلي

الأربعاء 11 يوليو 2018 12:27
كتب: محمد جمال

أسبوع واحد يفصل الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن أول اختبار حقيقي له مع الفريق.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تعاقد الأهلي مع كارتيرون لقيادة الفريق خلفًا لحسام البدري المدير الفني للفريق الذي تقدم باستقالته بعد تدهور نتائج الفريق في مبارياته الأخيرة.
ويستعد الأهلي لخوض مباراة هامة أمام نظيره تاونشيب البتسواني يوم الثلاثاء المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وتعد هذه هي المباراة الأولى الرسمية التي سيخوضها الفريق تحت قيادة أول مدير فني فرنسي يتولى مهمة تدريب الأهلي.

وتنتظر جماهير الأهلي أن يقدم المدير الفني الجديد للأهلي أوراق اعتماده خاصة وأنها تعول عليه بشكل كبير لتصحيح الأوضاع.

ولن تكون مهمة كارتيرون مع الأهلي بالسهولة التي يتوقعها البعض خاصة في ظل العقبات التي تواجه الفريق خلال الفترة الأخيرة والتي على رأسها:

 

·       أزمة صانع الألعاب

رفض كرتيرون تغيير طريقة لعب الأهلي التي كان عليها في الموسم الماضي وهو ما ظهر في المباريات الودية الأخيرة الأمر الذي يجعله في أمس الحاجة للاعب يعوض رحيل عبد الله السعيد لاعب وسط الفريق الذي رحل خلال الفترة الأخيرة لأهلي جدة السعودي على خلفية توقيعه للزمالك.

وعلى الرغم من استعادة جهود ناصر ماهر لاعب الأهلي الذي كان معارًا لصفوف سموحة إلا أنه لن يكون قادرًا على تعويض رحيل السعيد لفارق الخبرات بينهما.


·       موقف الأهلي الإفريقي

سيخوض الأهلي مباراته أمام تاونشيب البتسواني تحت ضغوط كبيرة للغاية خاصة في ظل موقفه الصعب في المجموعة بعد أن تعادل أول مباراة وخسر الثانية وفقدان 5 نقاط في أول مباراتين فقط.

 

·       أزمة أحمد فتحي ووليد أزارو

شهدت الساعات الأخيرة انفجار أزمة جديدة داخل الأهلي وتحديدًا مع أحمد فتحي الظهير الأيمن ووليد أزارو مهاجم الفريق بسبب العروض الخارجية.

ورفض فتحي توثيق عقده الجديد مع الأهلي بحجة رغبته في رفع المقابل المادي في الوقت نفسه يشعر أزارو بالغضب بعد فشل انتقاله للدوري الصيني بمقابل خيالي.

 

·       مباريات نارية في افتتاح الدوري

أوقعت قرعة الدوري المصري للموسم الجديد الأهلي في مواجهتين ناريتين أمام الإسماعيلي والمصري في أول جولتين.

هذه المباريات ستزيد من الضغوط على الأهلي خاصة وأن الفريقان كانا المنافسين له الموسم الماضي على لقب الدوري كما أنه أي سقوط فيهما بالتعادل أو الخسارة سيكون نتيجتهما وضع المدير الفني في موقف صعب أمام الجماهير.